17-أبريل-2021 | 08:48 م

انطلاق معرض الوقود النفطي وغير النفطي في روما


  نوفا الايطالية 

 انطلقت، أمس، النسخة الرابعة عشر من فعاليات معرض "النفط وغير النفط.. الطاقة والوقود وخدمات التنقل"، والتي تستمر حتى اليوم في مبنى المؤتمرات بروما (بالاتسو دي كونجريسي) في منطقة أور ساحة جون كينيدي1، وذلك بحضور أكثر من 120 علامة تجارية وطنية ودولية تشرف على سلسلة امدادات الوقود بأكملها في حدث يجذب الآلاف من الزوار.

ويناقش المعرض موضوعات الطاقة وخدمات التنقل والتغييرات التي تحدث في التنقل وعادات المستهلك واستخدام أنواع الوقود البديلة لمواجهة انتقال الطاقة والتطور الرقمي لشبكة التوزيع. والمعرض في دورتة الرابعة عشرة هو الحدث السنوي الرئيسي للقطاع بأكمله ويتم تطويره من خلال مؤتمرات مختلفة وورش عمل للشركات ومنطقة كبيرة للمعارض، وفقا لوكالة "نوفا" الإيطالية.

و تتناول هذة النسخة المكونة من 11 مؤتمراً وورش عمل أهم التحديات في هذا القطاع، بداية من سجل شبكة توزيع الوقود إلى انتقال الطاقة، مروراً باستخدام الطائرات بدون طيار (درونز) في قطاع النفط والغاز.

من جانبه، قال فلافيو إينوتشينسي، المدير التجاري لمعرض فيرونا: "مع معرض النفط وغير النفط، اخترنا الإشراف على قطاع استراتيجي مثل الوقود وتوزيعه.. إنه قطاع يعبر عن القضايا المهمة التي تتراوح بين تنقل الأشخاص والبضائع إلى التأثيرات على الإنتاج والبيئة والمجتمع".

وأضاف إينوتشينسي: "لهذا السبب يقدم المعرض نفسه كحدث b2b (معاملات الشركات) ولكن أيضا لحظة المواجهة بشأن التحولات التي تحدث في السوق، وخاصة المرتبطة بالابتكارات التكنولوجية ومصادر الطاقة الجديدة. ويظل هدفنا في معرض فيرونا دائمًا هو تنظيم مراجعات المنتجات لعملائنا القادرين على تقديم حلول في نفس الوقت".

وتابع إينوتشينسي: "يتضمن صباح يوم 23 أكتوبر ثلاثة مؤتمرات تركز على القضايا الحساسة بشكل خاص للمشغلين والمستهلكين: "سجل الوقود. نقطة البداية أو نقطة النهاية؟.. الوقود وقيمة البيانات الضخمة، سيناريوهات جديدة للتطور الرقمي لسائقي السيارات والشبكة الرقمية"، و "آفة عدم المشروعية، مشكلة عدم المشروعية التعاقدية".

وذكر أنه "في جلسة بعد الظهر ، ستخصص مساحة واسعة لأنواع جديدة من الوقود وتطوير محطة الخدمة واستخدام التكنولوجيات الجديدة. سيكون مستقبل شبكة التوزيع في ضوء انتقال الطاقة هو محور المؤتمر المعنون "محطة خدمة المستقبل أو مستقبل محطة الخدمة؟".

فيما سيتم تناول أهمية المورد الاستراتيجي بشكل متزايد مثل الغاز الطبيعي المسال في الجلسة المعنونة: "الغاز الطبيعي المسال، خمس سنوات من الخبرة: تطوير البنية التحتية والاستثمارات والاستدامة". وسيشهد اليوم الأول أيضًا جلسة مخصصة لقدرات الطائرات بدون طيار في قطاع النفط والغاز عبر مؤتمر بعنوان: "الطائرات بدون طيار في قطاع النفط والغاز".

ويشمل يوم 24 أكتوبر 5 مؤتمرات و6 ورش عمل تركز على قضايا مثل البيئة وشبكة التوزيع واستخدام أنواع الوقود الجديدة. وسيفتتح بجلسة تحت عنوان: "20 عامًا من الاستصلاح البيئي في شبكة توزيع الوقود. الأضواء و الظلال". ومن خلال المؤتمر المخصص لأشكال جديدة من الوقود النظيف "الميثان الحيوي المسال: وقود مبتكر لقطاع النقل".

بالإضافة إلى ذلك، سيتم تناول وضع القطاع على المستوى الوطني في لقاء تحت عنوان: "شبكة التوزيع الإيطالية: هل نحن مستعدون ليوم غد؟"، حيث سيتم عرض نتائج المسح الذي أجرته "النفط، غير النفط" بين المشغلين في القطاع.

وسينتهي الصباح بالمائدة المستديرة تحت عنوان: "المعركة المستمرة ضد الميثان من أجل النقل: ضارة و مفيدة؟". أما في فترة ما بعد الظهيرة سيتم مناقشة كيف ستغير احتياجات الاستدامة البيئية النماذج في نقل البضائع والأشخاص من خلال المؤتمر تحت عنوان: "انتقال الطاقة والتنقل المستدام: التفكير في مستقبلنا بين عدم المشروعية والوقود البديل".

يذكر أن نسخة عام 2017 شهدت حضور 2700 من المشغلين المتخصصين و 1030 مشاركًا في 21 مؤتمراً وحلقة دراسية. أما بالنسبة لعام 2019، من المتوقع حدوث زيادة في التواجد أمام عرض 22 مؤتمراً وورشة عمل واجتماع بين مشغلي القطاع. وتوسعت منطقة المعرض أيضًا مع 120 علامة تجارية مسجلة في نسخة هذا العام، مقارنة بـ 104 في عام 2017، أي نحو 2،150 متر مربع من مساحة المعرض بين الداخل والخارج (+13 في المائة مقارنة بنسخة عام 2017) .

ويأتي الزوار من جميع أنحاء الأراضي الوطنية، مع حضور شيق من بلدان أجنبية، ولا سيما البحر الأبيض المتوسط والشرق الأدنى، مما يضمن تغطية جميع قطاعات المنتجات للحدث مع وجود كبير للتصميم والتركيبات التقنية والتخزين وتقنيات الوقود البديل والغاز المسال على وجه الخصوص.

 




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved