رئيس"المحطات النووية"ووفد روسى رفيع المستوى يقومون بزيارة ميدانية للرصيف البحرى بالضبعة

ألكسندر كورتشاجين:محطة الضبعة النووية ستشهد العام الجاري حجم أعمال ضخم على مسار تنفيذ المشروع

تفقد الدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء والدكتور الكسندر  كورتشاجن - النائب الأول لرئيس شركة اتوم ستروى اكسبورت لإدارة مشاريع الإنشاءات  بزيارة عمل إلى موقع إنشاءات المحطة النووية بالضبعة في محافظة مطروح. 


وقد ضم الوفد قيادات هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء وقيادات شركة اتوم ستروى اكسبورت  وقيادات معهد التصميم الروسي للمشروع،وكذلك المتخصصين من فريق المشروع من هيئة المحطات النووية والقسم الهندسي والانشائي من شركة اتوم ستروى اكسبورت. 

وأوضحت هيئة المحطات النووية في بيان لها ، أن الوفد قام بزيارة ميدانية تفقدية لكل من الرصيف البحرى التخصصى  بموقع المحطة النووية بالضبعة المخصص لاستقبال معدات المشروع والاماكن المجهزة لتخزين المعدات الثقيله للمشروع  وموقع إنشاءات وحدات  محطة الضبعة النووية  ومرافق قاعدة الإنشاءات والتركيبات. 

واشارت الهيئة إلى ان قام المختصون عند كل نقطه بتقديم تقرير تفصيلى عن حجم الانجازات المحققة ومخطط عام 2023. 

ومن جانبه أوضح الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية: ”أن إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية هو تجسيد لحلم وإرادة الشعب المصري نحو امتلاك الطاقة النووية السلمية " واكد على ثقته واعتزازه بأداء فريق العمل المصري - الروسي واشاد بقدرة الفريق على التعامل مع جميع المهام المحددة بكل حرفية وبأعلى معايير الأمان والجودة وشدد علي ثقته في تحقيق المستهدف وفق المخططات الزمنية .

 واشاد بحجم الانجاز المحقق مؤكدا على اهمية التغلب على التحديات لتحقيق اهداف 2023.

وفي نفس السياق قال الدكتور ألكسندر كورتشاجين: “ نعمل مع شركائنا المصريين بحرفية عالية نحو إنجاز المهام المحددة. وتعمل فرق اتوم ستروى اكسبورت وهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بشكل متناغم وديناميكي في جميع مجالات تنفيذ المشروع ويتم العمل بوتيرة جيدة.

 وسيشهد عام ٢٠٢٣ حجم اعمال ضخم على مسار تنفيذ المشروع والذي نستعد له بكل المسئولية”.
وجدير بالذكر انه تاتى هذه الزيارات فى اطار متابعة سير الاعمال على ارض الواقع وتذليل العقبات امام فرق العمل لتحقيق تنفيذ المشروع وفق المخططات الزمنيه والتغلب على التحديات.