رسميا ..طاقة النواب توافق على قانون هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء

وافقت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب برئاسة النائب حسام عوض الله، خلال اجتماعها، أمس الإثنين، نهائياً على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 13 لسنة 1976 بإنشاء هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء.

يأتي مشروع القانون لاسيما وما أظهره التطبيق العملي للقانون سالف الذكر من معوقات وصعوبات تطلبت تعديل بعض أحكاية بما يحقق مصلحة المشروع النووي المصري.

وخلال المناقشات أكد رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء أمجد الوكيل، التمسك بمسمي الهيئة على وضعه الحالي بدلا من التعديل الوارد من الحكومة بإضافه عبارة "تحلية المياه" للمسمي، مع الاكتفاء بما ورد في هذا الشأن من تعديل اختصاصات الهيئة متفقا في ذلك مع ما ذهب إليه الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في ملاحظاته. 

وأوضح الوكيل، أن وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر أرسل خطابا أيضا يتمسك فيه بالاسم الحالي للهيئة دون تعديل لاسيما وارتباط الاسم باتفاقيات وبما يحقق الاستقرار القانوني.

وبعد المناقشات المطولة في هذا الشأن انتهت اللجنة البرلمانية إلي التوافق حول الابقاء علي مسمي مشروع القانون الحالي ليكون " إنشاء هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء".

كما وافقت اللجنة علي المادة الثانية بتعديل اختصاصات الهيئة، وذلك بإضافة اختصاص الهيئة بتنفيذ مشروعات محطات تحلية المياة بالطاقة النووية، مع اعفاء الموردون من جميع الضرائب والرسوم المستحقة بسبب تنفيذ التزاماتهم طبقا للعقود الخاصة بتنفيذ مشروعات الهيئة.

كذلك اقرت اللجنة البرلمانية المادة المتعلقة باجازة نقل وندب واعارة العاملين بالهيئة، وذلك بعد التأكيد من الضوابظ الحاكمة لذلك.

وجاءت الموافقة على الاعفاء بعد تساؤل رئيس اللجنة النائب حسام عوض الله حول سبب الاعفاء الوارد بالنص القانوني، ليؤكد رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء أمجد الوكيل أن الاعفاء المقرر هنا علي تكلفه المشروع من قيمة الضرائب، وبما يحقق صالح الدولة