بحضور السيسي والملا.. رئيس النصر للكيماويات: «بتروجت» علي رأس الشركات المنفذة لمصنعي الغازات الطبية

خلال الافتتاح

قال اللواء الدكتور إيهاب عبد السميع، رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، إن اهتمام القيادة السياسية وضع الشركة في مصاف كبريات الشركات في مجال الكيماويات الوسيطة والأسمدة والمبيدات والغازات الطبية، فمنذ تولي الرئيس السيسي قيادة الدولة، صدق على تطوير شركة النصر، بإنشاء العديد المصانع الجديدة في أفرعها المختلفة.

 

وقال : « العديد من الشركات المصرية في أعمال التركيبات وتنفيذ الهيكل الخرسانيه والمعدنية وعلي رأسها شركة المشروعات البترولية والاستشارات الفنية «بتروجت»، والتي تعد الذراع التنفيذية لقطاع البترول

 

وحضر الافتتاح المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والمهندس علاء خشب نائب الوزير، والمهندس وليد لطفي، رئيس شركة بتروجت

 

أضاف إيهاب عبد السميع، في كلمته بافتتاح مصنعي إنتاج الغازات الطبية والصناعية ومحطة توليد الطاقة الثلاثية بمجمع الصناعات الكيماوية بأبو رواش، أن مصانع شركة النصر للكيماويات الوسيطة، حققت الاكتفاء الذاتي في بعض المنتجات، وتمكنت من تصدير الفائض إلى الخارج، مستعرضا المصانع قائلا: "في عام 2015 تم افتتاح مصنع سماد أحادي وثلاثي سوبر الفوسفات المحبب بمجمع إنتاج الكيماويات والأسمدة بالفيوم، وتم افتتاح مصنع الكلور والصودا الكاوية رقم 4 بمجمع الصناعات الكيماوية بأبو رواش عام 2016، وشهد عام 2019 افتتاح مجمع الأسمدة الفوسفاتية المركبة بالعين السخنة وفي نفس العام افتتاح مصع فوق أكسيد الهيدروجين الذي ينتج لأول مرة في جمهورية مصر العربية ومصنع الغازات الطبية والصناعية رقم 3 بمجمع أبو رواش للصناعات الكيماوية، ليصبح إجمالي المصانع العاملة بالشركة 39 مصنعا، وقد انعكست التوسعات السريعة للقاعدة الصناعة داخل الشركة على مؤشرات الإنتاج والتصدير".

 

وتابع اللواء الدكتور إيهاب عبد السميع: "تم تطوير مصانع الكلور المسال ليرتفع الإنتاج من 25 ألف طن إلى 50 ألف طن في عام 2021 مقارنة بعام 2015، كما وسيصل الإنتاج في 2024 إلى 70 ألف طن، كما تم تطوير مصانع الأسمدة المنتجة بالشركة ليرتفع الإنتاج من 220 ألف طن إلى مليون طن عام 2021، وسيتم رفعه إلى مليون و700 ألف طن، كما زادت الكميات المنتجة من الغازات الطبية والصناعية من 16 ألف طن إلى 42 ألف طن عام 2021، وطرح 18 ألف طن من مادة فوق أكسيد الهيدروجين عام 2021، ولأول مرة في الأسواق المصرية من إنتاج الشركة، مما أدى إلى المساهمة في الاكتفاء الذاتي من بعض هذه المنتجات ومضاعفة كميات التصدير بنسبة تقدر بستة أضعاف ما كانت عليه في 2015، وزادت عدد الدول التي يتم التصدير إليها من 40 إلى 55 دولة في جميع أنحاء العالم".

 

وأكمل: "مصنعي الغازات الطبية والصناعية (4 و 5) بشركة النصر للكيماويات الوسيطة بطاقة 60 ألف طن سنويا من الأكسجين ليرتفع إجمالي إنتاج الشركة من الأكسجين إلى 100 ألف طن سنويا، وبزيادة القدرة الإنتاجية ستصبح الشركة قادرة على إمداد 280 مستشفى مقارنة بـ135 مستشفى بمختلف محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى إمداد هيئة الإسعاف المصرية بالقاهرة والجيزة بحوالي 30 ألف أسطوانة أكسجين سنويا، كما تقوم الشركة منذ 2019 وحتى الآن بتركيب خزانات الأكسجين وإنشاء الشبكات الطبية بالمستشفيات بإجمالي 155 خزان و50 شبكة غازات طبية وصناعية، وبمواكبة ما تقوم به الدولة حاليا تم زيادة الطاقة الإنتاجية من الغازات الصناعية المختلفة ليرتفع إنتاج غاز النيتروجين إلى 43 ألف طن، وغاز الأرجون إلى 1000 طن سنويا".

 

ويضم المقر الرئيسى للشركة بأبى رواش يوجد (21 مصنعاً) منها مصانع الغازات الطبية والصناعية، حيث تنتج الشركة الغازات الطبية والصناعية اللازمة للمستشفيات والمراكز الطبية والمصانع المختلفة، حيث تقوم الشركة بتوصيل الأكسجين الغازى والسائل والغازات الطبية الأخرى إلى نحو (135) مستشفى ومركز طبى متخصص، وقامت الشركة بإنشاء أول مصنع لإنتاج الأرجون عالى النقاوة (ولأول مرة فى مصر) بالإضافة لغاز الأكسجين والنيتروجين عام (1980) بطاقة 300 م3 / ساعة، وتلى ذلك إنشاء مصنع الإستيلين للأغراض الصناعية عام (1987) بطاقة 100م3/ ساعة.