مدير العلاقات العامة بـ«إنفنتي»: قرار رئيس الجمهورية في 2014 بشأن الطاقة النظيفة دفعنا إلى الاستثمار

ناقشت الجلسة الرابعة من مؤتمر الأهرام للطاقة في نسخته السادسة، التكنولوجيا الحديثة في مجال الطاقة، حيث تركزت محاور الجلسة، حول إعداد الاسراتيجية الوطنية للهيدروجين الأخضر.. الطموحات والآمال، وفتح آفاق جديدة للاستثمار في مشروعات الطاقة الخضراء، مع وضع التصور العام لممر الطاقة الخضراء والمشروعات الريادية والسياسات والإجراءات.

واستعرض الاستاذ هشام الجمل، مدير العلاقات العامة والاتصال بشركة إنفنتي، كان الرؤية التي انطلقت منذ 10 سنوات بشأن الطاقة النظيفة في مصر، لافتا إلى قرار رئيس الجمهورية في عام 2014 بشأن هذا الملف دفعنا إلى الاستثمار مع عدد الشركاء الآخرين.

وتابع: لدينا اهتمام كبير في تنفيذ عدد من المشروعات والتي كان من بينها محطة بنبان في أسوان، التي كانت البداية في جذب مزيد من المتثمرين العرب والأجانب والمصريين للعمل في هذا المجال، مؤكدا أنه في عام 2018 تم إنتاج اول 50 ميجا بالمرحلة الأولى من المشروع والتي كانت جاذبة للاستثمار، وأن ما يتم إنتاجه الآن نحو 1465 من الطاقة الشمسية وهي اكبر رابع محطة على مستوى العالم، ويتم العمل إلى وصولها إلى 1750 ميجا.

وأوضح أن الشركة تعمل في مجال شحن السيارات الكهربائية، وتم العمل في هذا المجال في مؤتمر المناخ بمدينة شرم الشيخ وإنشاء 18 محطة وتحويل المدينة إلى مدينة خضراء.

كما ناقشت الجلسة، قطاع الكهرباء ومنظومة الشبكات الذكية، بين الواقع والمستقبل، والتصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا المتطورة في معدات الطاقة الكهربائية، بالإضافة إلى استراتيجية وزارة الكهرباء للربط الكهربائي مع الشبكات الإقليمية والعالمية، وتدعيم الشبكة القومية للكهرباء لدمج الطاقات المنتجة من مشروعات الطاقة المتجددة.

وانطق مؤتمر الأهرام للطاقة في نسخته السادسة اليوم الإثنين، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وحضور الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام والكاتب الصحفي علاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام والكاتب الصحفي ماجد منير، رئيس تحرير بوابة الأهرام والأهرام المسائي، وعدد من رؤساء الشركات بالقطاع.