هل يتكرر سيناريو محاولة تحدى قرار القابضة للكهرباء بشركة توزيع؟

ورد إلينا أن هناك اتجاه جارى اتخاذه أشبه بسيناريو  رئيس الشركة السابق التعامل مع قرار وتعليمات القابضة للكهرباء عزل نائب سابق بالشركة من منصبه ..

بات الأمر يتكرر للمرة الثانية تحديدا خلال الساعات الماضية من خلال تحركات سرية وغير معلنة داخل تلك الشركة ..

الواقعة تتمثل فور ارسال الشركة القابضة لكهرباء مصر خطاب يتضمن إزاحة واستبعاد مسئول بارز بالشركة يتولى منصب ذو  حساسية بمجلس الإدارة ويحظى بدعم ومساندة وحنان وعطف ودلع رئيس مجلس إدارة الشركة بإعتباره أنه الفتى المدلل له ومن يمتلك صلاحيات تضاهى صلاحياته شخصيا بإستثناء صعوده المصعد ( الاسانسير) الخاص برئيس مجلس إدارة الشركة فقط !!!؟ 

عالم الطاقة يتسائل هل ينجح مخطط رئيس الشركة ورئيس القطاع "المدلل" فى كسب ود وعطف القابضة لكهرباء مصر بتأخير إصدار قرار تنزيله وإستبعاده من المنصب ذو الحساسية..؟؟؟ 

وعلمنا من مصادرنا ، أنه رئيس الشركة حاول على مدار اليوم تهدئة القيادة فور علمه بوصول خطاب القابضة حتى أنه مكث معه طوال اليوم فى مكتبه ليبادله مشاعر الحزن والأسى على المصير المحتوووووووووم والمحسوووووووم ...


فهل رئيس الشركة يعاند ويتحدى القابضة لكهرباء مصر ممثلة فى المستشار القانونى أو التفتيش الفنى الذى ارسل مرات عديدة خطابات تتضمن توقيع جزاءات على القيادة إلا أن رئيس الشركة كان يخبأ تلك القرارات ويضرب بها عرض الحائط فى تحدى صارخ وواضح ....