خلال مشاركته بcope 27 .."الوكيل"يستعرض تطوير البنية التحتية النووية وتوافرها

 

خلال مشاركته بجلسة "مساهمة الطاقة النووية في إزدهار أفريقيا ".."الوكيل"يستعرض تطوير البنية التحتية النووية وتوافرها


كتب_ محمد صلاح


شارك الدكتورأمجد الوكيل متحدثاً بالفعالية التي نظمتها مؤسسة روساتوم الحكومية في فعاليات قمة المناخ COP27 بشرم الشيخ تحت عنوان " مساهمة الطاقة النووية في ازدهار أفريقيا "..

وتناول رئيس هيئة المحطات النووية خلال كلمته التحديات التى تواجه الطاقة النووية ،مشيرا إلى  أن التحدي الرئيسي هو كيفية ضمان تطوير البنية التحتية النووية وتوافرها مثل وجود الإطار القانوني الشامل؛ وتواجد هيئة تنظيمية مستقلة؛ وكذلك توافر خطط وسياسات تنمية الموارد البشرية

وأوضح ان التحدي الرئيسي الثاني هو كيفية التأكد من أن جميع أصحاب المصلحة المتعددين يعملون في وفاق وتناغم نحو تحقيق مصلحة البرنامج النووي
وقد نوه فى كلمته الى اهمية التعاون مع الوكالة الدوليه للطاقة الذريه والاستفادة من الدعم الذي يمكن أن تقدمه، ولا سيما مهمة مراجعة البنية التحتية النووية المتكاملة. 


كما القى الضوء خلال كلمته عن أهمية الموارد البشرية ، منوها الى جهود هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء لتنمية الموارد البشرية لضمان توافر الكوادر المصرية المؤهلة على أعلى مستوى. 


وأكد  أن الطاقة النووية ليست جديدة على مصر، وتتمتع مصر بتاريخ متميز جدًا في تشغيل وإدارة مفاعلي البحث اللذين تمتلكهما. 

كما القى الضوء ايضا على حجم الإنجاز المحقق بمشروع الضبعة وحول مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية في "مرحلة الإنشاءات الكبرى" بعد صدور إذن الإنشاء للوحدة الأولى من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية في 30 يونيو 2022، وتحقيق الصبة الخرسانية الأولى للوحدة النووية الأولى بمحطة الضبعة في 20 يوليو 2022 وصدور إذن الإنشاء للوحدة النووية الثانية في 31 أكتوبر 2022 تمهيداً للصبة الخرسانية الأولى للوحدة النووية الثانية بمحطة الضبعه في 19 نوفمبر 2022.