2-أكتوبر-2022 | 07:57 ص

"أبو قير للأسمدة” تسعي لزيادة صادراتها للبرازيل


“عز الرجال” التعاون مع الغرفة العربية البرازيلية للتصدير المباشر لساو باولو. و16.3 مليار جنيه مبيعات الشركة العام المالي الماضي

تسعي شركة أبو قير للأسمدة زيادة صادراتها للسوق البرازيلي الواعد، من خلال التصدير المباشر، بدلًا من الاعتماد علي وسطاء في دخول أسواق أمريكا اللاتينية خاصة البرازيل.
وقال عابد عز الرجال رئيس مجلس إدارة شركة أبو قير للأسمدة، إن الشركة تصدر للسوق البرازيلي بالفعل ولكن عن طريق وسطاء تجاريين، الأمر الذي يهدر جزء كبير من الأرباح علي الشركة، لذلك ترحب الشركة بالتعاون مع المكتب الإقليمي لغرفة التجارة العربية البرازيلية بالقاهرة للتعرف علي الفرص المتاحة في السوق البرازيلي.
وأوضح ان شركة أبو قير للأسمدة هي واحدة من أكبر الشركات المنتجة للأسمدة في الشرق الأوسط، وبلغت مبيعات الشركة نحو 16.3 مليار جنيه خلال العام المالي 2021-2022، مقارنة بمبيعات بلغت 8.8 مليار جنيه خلال العام المالي السابق بنسبة نمو 85%.
وشدد علي ان الشركة تسعي دائمًا لتلبية احتياجات عملائها، في السوقيين المحلي والتصدير، بجميع أنواع الأسمدة النيتروجينية و المواد و المخصبات الكيميائية والمواد المرتبطة بها أو المشتقة منها أو اللازمة لصناعتها.
استقبل رئيس مجلس إدارة شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية وفدًا من مكتب الغرفة التجارية العربية البرازيلية بالقاهرة برئاسة مايكل جمال المدير الإقليمي، لبحث سبل التعاون وتعزيز فرص الشركة لدخول السوق البرازيلي والتصدير المباشر، وبالتالي زيادة صادرات الشركة من الأسمدة إلي ساو باولو.
وأكد عز الرجال خلال الاجتماع علي ان الشركة لديها اهتمام كبير بالسوق البرازيلي، نظرًا لأنه من الأسواق الكبيرة وهي واحدة من أكبر الدول الزراعية في العالم وهناك فرصة واعدة للتكامل بين مصر والبرازيل، حيث تعد مصر من أكبر الدول المصدرة للأسمدة والكيماويات الزراعية.
أظهرت نتائج أعمال شركة أبو قير للأسمدة تضاعف صافى أرباح الشركة بشكل قياسي لتصل إلى 9 مليار جنيه تقريبا خلال العام المالي الماضي، مقارنة بصافي أرباح بلغت 3.5 مليار جنيه خلال العام المالي السابق.
من جانبه رحب مايكل جمال المدير الإقليمي لمكتب غرفة التجارة العربية البرازيلية بالقاهرة، بالتعاون مع الشركة، وتسهيل دخول منتجاتها للسوق البرازيلي، خاصة أن منتجات الأسمدة النيتروجينية مطلوبة بصورة كبيرة في ساو باولو، ويوجد فرص واعدة للأسمدة المصرية في الاستحواذ علي حصة كبيرة في السوق البرازيلي .

وأكد جمال علي ان الغرفة التجارية العربية البرازيلية تجهز في الوقت الحالي لبعثة تجارية من شركات الأسمدة والمخصبات الزراعية لزيارة البرازيل قبل نهاية العام الحالي، للتعرف علي احتياجات السوق البرازيلي عن قرب ومناقشة أهم المعوقات التي تواجه الشركات المصرية وتحد من زيادة صادراتها.
وشدد علي ان المكتب الإقليمي للغرفة استقبل وزير الزراعة البرازيلي وتم تنظيم لقاء مع شركات الأسمدة لاستعراض القدرات الإنتاجية للشركات المصرية، وبحث تذليل العقبات لتسهيل دخول المنتج المصري لساو باولو.
وأضاف ان البرازيل من كبري الدول المنتجة للغذاء في العام، ومصر تستورد منها الذرة الصفراء والصويا والسكر وغيرها، في الوقت الذي يصل انتاج البرازيل من الأسمدة 15 % فقط من احتياجاتها السنوية وتعتمد علي الاستيراد للحفاظ علي انتاجها الزراعي، الأمر الذي يعزز من فرص المنتج المصري خاصة ان مصر هي الدولة العربية الوحيدة التي تمتلك اتفاقية تجارة حرة مع البرازيل “اتفاقية الميركسور” والتي تجعل المنتج المصري يدخل أسواق البرازيل بدون جمارك.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved