1-يوليو-2022 | 12:38 ص

توقيع اتفاق تعديل عقد تمويل لشركة “كيما” بحوالي 7.2 مليار جنيه

شهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، توقيع اتفاق تعديل عقد التمويل المشترك طويل الأجل بين تحالف مصرفي مصري وشركة الصناعات الكيماوية المصرية “كيما” التابعة للشركة القابضة للصناعات الكمياوية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام.

ويقود البنك الأهلي المصري التحالف المصرفي بصفته وكيل التمويل والمرتب الرئيسي الأولي ومسوق التمويل، والبنك العربي الأفريقي الدولي بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ومسوق التمويل ووكيل الضمان ، وبنك مصر بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ومسوق التمويل والبنك الفني، وبنك القاهرة بصفته المرتب الرئيسي وضامن التغطية، وكل من بنك بلوم مصر، البنك العقاري المصري العربي كبنوك مشاركة، حيث يصل اجمالي التمويل إلى 1.92 مليار جنيه و292 مليون دولار موجهة لمصنع إنتاج الأسمدة النيتروجينية في أسوان “كيما 2” مجاور للمصنع القائم بما في ذلك كافة المرافق والوحدات التابعة ووحدات المعالجة اللازمة ووحدات تخزين الأمونيا واليوريا.

 

حضر التوقيع هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ومحمد الاتربي رئيس مجلس ادارة بنك مصر، ومدحت قمر رئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي، ويحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وشريف علوى العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة البنك العربي الأفريقي الدولي، ،ومحمد اوزالب العضو المنتدب والمدير التنفيذي لبنك “بلوم مصر”، ومن الشركة القابضة للصناعات الكيماوية محمد زكريا محيي الدين رئيس مجلس الإدارة، وعماد الدين مصطفى العضو المنتدب التنفيذي، ومن شركة الصناعات الكيماوية المصرية “كيما” هشام أحمد حسن رئيس مجلس الإدارة، ومحمد حسنين رضوان العضو المنتدب التنفيذي.

 

وأكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أن هذا المشروع قد ساهم في سد الفجوة القائمة في أسواق الأسمدة من خلال المصنع الجديد “كيما 2” الذي تم افتتاحه مؤخرا بجوار مصنع كيما القديم في اسوان على مساحة 71 فدان، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية في اليوم للمصنع الجديد 1200 طن أمونيا كسلعة وسيطة و1575 طن من اليوريا كإنتاج تام، ويشمل المشروع جميع العمليات اللازمة للتعبئة والتغليف والتخزين فيما يخص اليوريا والأمونيا، وقد ظهرت بشائر التطوير سريعًا قبل الافتتاح الرسمي بتاريخ 28/12/2021 برعاية وتشريف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية داخل شركة الصناعات الكيماوية المصرية “كيما”، بعد أن تحولت من الخسائر إلى تحقيق الربحية بعد تشغيل المصنع الجديد الذي يعد أحد الصروح الصناعية العملاقة في صعيد مصر.

 

ومن جانبه، أشاد عماد الدين مصطفى العضو المنتدب للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، بفرق العمل بالبنوك المشاركة بالتمويل في كافة مراحله وصولا إلى تعديل نسبة الفوائد على التمويل وهو ما يأتي عقب استقرار أعمال إنتاج وتشغيل الشركة وتحسن المؤشرات العامة للشركة، مضيفا أن صادرات المصنع الجديد توجهت إلى العديد من الدول، على الرغم من الظروف والتحديات التي تواجه العالم نتيجة جائحة كورونا وتأثيرها بشكل مباشر على الصادرات التي ارتفعت عدة اضعاف، حيث يتم التركيز بشكل كبير على زيادة الصادرات لدول القارة السمراء وإعلاء شعار صنع في مصر بمختلف الأسواق، ولا سيما في ظل تزايد الطلب العالمي على السماد عامة وكذلك ارتفاع سعره بشكل كبير على مستوى العالم..

وقد أشاد محمد حسنين رضوان العضو المنتدب لشركة كيما، بالجهود الفائقة المبذولة من الشركة وجميع فرق العمل بالبنوك المقرضة للوصول إلي إتفاق التعديل لعقد التمويل المشترك ، مضيفا أن الشركة قد تحولت إلي الربحية إعتباراً من الربع الأول للعام المالي 2021/2022 وقد تم استلام المصنع نهائيا بتاريخ 21/11/2021 من المقاول الرئيسي (شركة تكنيمونت الايطالية) وهو يعمل بكامل طاقته منذ الاستلام النهائي.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved