27-أكتوبر-2021 | 04:13 م

بريطانيا تدرس دعم الشركات بعد ارتفاع أسعار الغاز 250%

تدرس الحكومة البريطانية تقديم حزمة دعم للشركات بعد ارتفاع أسعار الغاز 250% فى أزمة تفاقمت خلال الأسابيع القليلة الماضية ومرشحة للزيادة خلال فصل الشتاء.
وبحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، تتوقع وزارة الأعمال البريطانية الحصول على دعم رئيس الوزراء بوريس جونسون لحزمة لمساعدة الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة مع ارتفاع أسعار الغاز.

وطلب وزير الأعمال كواسي كوارتنج من وزارة الخزانة دعم الشركات المتضررة من ارتفاع تكاليف الطاقة ويمكن أن تشمل المقترحات قروضًا بمئات الملايين من الجنيهات ولا تزال ة وزارة الخزانة تدرس الاقتراح.

من جانبها، قالت الشركات إنها تأمل في الحصول على "استجابة سريعة" من وزارة الخزانة، بعد ان أجبرت تكاليف الطاقة المرتفعة المصنّعين على التحذير من ارتفاع أسعار سلعهم أثناء قيامهم بنقل الزيادات إلى المستهلكين، وقالت شركات أخرى إنها قد تضطر إلى إغلاق مصانعها إذا أدى ارتفاع تكلفة الغاز والكهرباء إلى جعل إنتاج سلعها غير اقتصادي.

وأكد الدكتور ريتشارد ليس، رئيس مجموعة مستخدمي الطاقة المكثفة (EIUG) أن الاستجابة السريعة من وزارة الخزانة للمقترحات كانت حاسمة، قائلا: نحن بحاجة إلى إجراءات وقائية لوقف انتشار المشكلة".

ووفقا للتقرير هناك مخاوف في الحكومة من أنه بدون تدخل ، يمكن أن تغلق المصانع وقد تتعرض عشرات الآلاف من الوظائف للتهديد بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة.

وأشارت بي بي سي إلى أن هناك إحجامًا عن دعم الشركات التي عادة ما تكون قادرة على المنافسة ، لذلك من المحتمل أن تتضمن حزمة الدعم قروضًا بدلاً من المنح.

وتمتلك المملكة المتحدة مرافق تخزين غاز أقل من بعض البلدان - مما يعني أنها تشتري المزيد في سوق الجملة وتتعرض لارتفاعات حادة في الأسعار وهناك أيضًا طلب متزايد من آسيا على الغاز الطبيعي المسال. كما أن هناك شك في أن روسيا ، وهي مورد رئيسي للغاز ، تقيد الإنتاج - وهو الاتهام الذي تنفيه - والذي أدى ، وفقًا لقانون العرض والطلب ، إلى زيادة الأسعار.

وبحسب "بي بي سي"، ساعد هذا في رفع أسعار الغاز في المملكة المتحدة وأوروبا وآسيا منذ يناير ، حيث ارتفعت بنسبة 250% وارتفعت الأسعار بنسبة 70٪ منذ أغسطس وحده.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved