9-ديسمبر-2021 | 07:52 ص

رئيس "شرق الدلتا" للإنتاج: ضخ ١٠ آلاف و٢٠٤ ميجاوات وات فى الشبكة القومية للكهرباء

نقل وحدتين غازيتين قدرة ٢٥٠ ميجاوات لشمال سيناء..وبدء التشغيل نهاية العام الجاري 

 

صرح المهندس محمد ابو سنة رئيس شركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء،أن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة شهد أعلى معدل استهلاك فى تاريخه يوم الاربعاء الماضى ،  حيث سجل ٣٣ الف و٤٠٠ ميجاوات ، موضحا أن الطاقات القادرة على الإنتاج من المحطات التقليدية دون إضافة الكهرباء المولدة من الطاقة الجديدة والمتجددة تبلغ ٦٤ الف ميجاوات ..


وأوضح "أبو سنة" فى تصريحات خاصة ، أن الشركة  تساهم بما يقرب من ٣٠٪ من الطاقة المولدة التى يتم ضخها على الشبكة القومية للكهرباء ويرتفع ذلك فى فصل الصيف إلى ما بين ٤٠ إلى ٤٥٪ من الطاقة الكهربائية المولدة وذلك طبقا لمعامل الساعة ، موضحا أن الشركة تساهم بضخ ١٠ آلاف و٢٠٤ ميجاوات وات فى الشبكة القومية للكهرباء ..


وأكد أنه فى المتوسط أقل من ٤ آلاف ميجاوات وهناك اعمال تتم لتطوير عمليات الإنتاج والتوليد من المحطات المختلفة التابعة للشركة لضمان عدم توقف أيا من المحطات التابعة للشركة بسبب وجود فائض فى الإنتاج ،  منوها أن التنمية الصناعية هى من تقوم بزيادة معدلات استهلاك الكهرباء بشكل خاص وهو ما دفع قطاع الكهرباء للتوسع فى بناء وإنشاء محطات الإنتاج والتوليد وكذلك الاعتماد على الطاقات المتجددة فى إنتاج الكهرباء..

وأشار الى أن حاليا جارى العمل فى فحص العروض المقدمة للشركة للقيام بعملية نقل وحدتين غازيتين من محطة كفر البطيخ بدمياط الى مدينة العريش بمحافظة سيناء ، حيث تبلغ قدرة كل واحدة ١٢٥ ميجاوات ، إذ من المقرر أن يتم النقل على مرحلتين بحيث تتضمن المرحلة الأولى نقل وحدتين بقدرات إنتاجية ٢٥٠ ميجاوات .

وأكد أن تبلغ القدرات التوليدية بسيناء ومدينة العريش ٧٠ ميجاوات ، حيث سيتم زيادتها إلى ٢٥٠ ميجاوات دون إضافة ال٧٠ الموجودين فعليا بعدها يتم إضافة المرحلة الثانية من خلال عمل دورة مركبة تكون قدرتها ١٢٥ ميجاوات إضافية بحيث يصبح إجمالى القدرات ٣٧٥ ميجاوات بالإضافة ل٧٠ ميجاوات موجودين فعليا...

وأوضح أن شمال وجنوب سيناء مربوطتين على الشبكة القومية للكهرباء فعليا وهناك توجه من قبل الدولة المصرية ممثلة فى قطاع الكهرباء على تأمين مصادر التغذية الكهربائية المختلفة لضمان عدم تأثر اى مناطق بالعمليات الإرهابية التى تستهدف ابراج ومحطات الكهرباء بحيث يكون هناك بدائل احتياطية والتى يهدف إلى تحقيق التوازن فى الشبكة القومية بالإضافة لمخطط الدولة المصرية تنمية شمال سيناء بوجه خاص ..


وأكد أنه من المقرر أن يتم التعاقد مع المقاول الذى سيتم إسناد عمليات نقل للوحدتين نهاية شهر أكتوبر المقبل على أن يتم الانتهاء من الاعمال وتشغيل الوحدتين فى المرحلة الأولى قبل نهاية العام الحالي ، مشيرا إلى أنه ربما مستقبلا يتم من خلال شمال سيناء تغذية مناطق بغزة أو الاردن أو سوريا بالطاقة الكهربائية،نظرا لكثافة الطاقة الكهربائية المنتجة فى مصر حاليا...




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved