12-مايو-2021 | 10:18 م

نوفاك: أوبك+ قد تعدل خططها.. وقيود على صادرات الوقود الروسي

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك الأربعاء إن اجتماعا لمنتجي النفط في أوبك+ الأسبوع المقبل قد يؤكد أو يعدل خطط الإنتاج الحالية، ومن المستبعد أن يشهد تغييرات كبيرة في السياسة.

وأضاف أن من المقرر أن تناقش الحكومة الروسية قيودا محتملة على صادرات الوقود.

 

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين أن امتثال مجموعة أوبك+ لتخفيضات إنتاج النفط بلغ 113% في مارس، بلا تغير عن شهر فبراير.

ارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى فيما يزيد عن شهر الثلاثاء، مدعومة بتعطل صادرات ليبية وتوقعات بتراجع مخزونات الخام في الولايات المتحدة لكن تزايد الإصابات بفيروس كورونا في آسيا حد من المكاسب.

وأضاف نوفاك في تصريحات للصحفيين "اجتمعنا قبل شهر وناقشنا خطة العمل للأشهر الثلاثة المقبلة. لذا، وما لم يحدث أمر استثنائي، فإن مهمتنا ستكون تأكيد هذه الخطط وتعديل الخطط الجديدة".

 

فاجأت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها بقيادة روسيا، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، السوق خلال اجتماعها في أول أبريل عندما اتفقت على تخفيف تدريجي لتخفيضاتها القياسية للإنتاج.

فقد اتفقوا على تخفيف التخفيضات البالغة سبعة ملايين برميل يوميا، بواقع 350 ألف برميل يوميا في مايو و350 ألف برميل يوميا أخرى في يونيو و400 ألف برميل يوميا إضافية أو نحو ذلك في يوليو.

وقال مصدران في أوبك+ إنهما لا يتوقعان أن يسفر اجتماع الأسبوع المقبل عن أي تغييرات في الاتفاق الحالي. وقال أحدهما "أعتقد أن الاجتماع القادم سيكون لمتابعة السوق فقط".

رفعت أوبك توقعها للطلب العالمي على النفط 70 ألف برميل يوميا إلى 5.95 مليون برميل يوميا في 2021 ضمن أحدث تقاريرها الشهرية، استنادا إلى تقديرات بأن الجائحة التي أدت لتراجع حاد في استخدام الوقود ستنحسر.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved