17-أبريل-2021 | 09:05 م

وزير الكهرباء ل"عالم الطاقة": ١٠٦ مليار جنيه لتطوير "التوزيع" خلال ٧ سنوات

شاكر:توصيل الشبكات الكهربائية لمبانى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية..ومستعدون للربط مع ليبيا حتى ٤٥٠ ميجاوات وزيادتها مستقبلا لألف ميجا وات


نقل وحدتي توليد كهرباء لتدعيم قدرات المحطات في شمال سيناء بقدرة 250 ميجاوات

 

صرح الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ، أنه تم الانتهاء من مد كافة التوصيلات الكهربائية للمبانى الموجودة بالحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة  ، مضيفا أنه قام بجولة تفقدية السبت الماضى لتفقد ما تم إنجازه وتنفيذه بمقر وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة الجديد بالعاصمة الجديدة.

وأشار وزير الكهرباء فى تصريحات خاصة لرئيس تحرير عالم الطاقة خلال اتصال هاتفي  إلى أنه جارى العمل طبقا للجدول الزمنى المقرر له ، كما يجرى حاليا الإستعداد لاجراءات النقل ، مؤكدا أن جميع الشبكات الكهربائية الخارجية تم توصيلها لجميع مبانى الوزارات والمؤسسات بالحى الحكومى ..

وأضاف أنه تم الإنتهاء من إنشاء ٣ محطات محولات عملاقة،  ، بالإضافة لإنشاء محطة لتوليد وإنتاج الكهرباء مصممة وفقا لأحدث التكنولوجيا الحديثة  وكذلك الإنتهاء ، أيضا ، من إنشاء كافة الموزعات الكهربائية الخاصة بالحى الحكومى وهذا دور كبير لجهاز العاصمة الإدارية الجديدة ومنظومة العمل بالإضافة ايضا لوزارة الإسكان.
 
ونوه إلى أن شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء قامت بإجراء الاختبارات على الكابلات التى تم توصيلها ضمن الدور الذي تقوم به وزارة الكهرباء ، خاصة أن لكل وزارة دور تؤديه كما يجب أو يكون فى منظومة العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح أن خطة "حياة كريمة" التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية أصبحت الشغل الشاغل له خاصة أن قطاع الكهرباء يساهم بقدر كبير فى تنفيذها ، نظرا لما سيتم تنفيذه من كم هائل من المشروعات والبنية التحتية فى هذا الاتجاه .

وأكد أن الوزارة ممثلة فى شركات التوزيع التسع التابعة لها والشركة المصرية لنقل الكهرباء تسير وفقا لخطة موضوعة وتأثيرها سيظهر بشكل نسبى ، مؤكدا أن هناك خطوات إيجابية تم اتخاذها على الرغم من ضخامة حجم العمل الهائل الذى تنفذه شركات القطاع .

واعتبر أن شبكات نقل الكهرباء وصلت لمستوى هائل ومرضى قائلا :_ لدى رضاء تام عن أداء شبكات النقل والتوزيع أيضا إلا أننا نعمل على تحسين وتطوير الشبكة الكهربائية حتى تصبح عالمية".

وأوضح أنه منذ عام ٢٠١٤ تم وضع خطة متكاملة قائمة على ٣ محاور أولها  لابد من زيادة وتقوية إنتاج الكهرباء وتحسين وتطوير شبكات النقل وأخيرا العمل على إحلال وتجديد وتحديث شبكات التوزيع قائلا :_"لا أستطع أن أقول تم تنفيذ جميع الأعمال أو الخطط بشكل كامل او مرضى وانما جارى العمل على تحسين الخدمة ممثلة فى تطوير شبكات التوزيع".

وأكد أن حجم الطاقة الكهربائية المنتجة وصل لمرحلة متقدمة ومرضية حتى الآن ، مؤكدا أن  هناك نقلة نوعية فى شبكات نقل الطاقة الكهربائية أيضا ، كما أشار إلى أن  هناك بعض المشاكل الموجودة فى شبكات التوزيع بقوله :_" لو لم تكن هناك مشاكل او شكاوى من التوزيع لما أعلن الرئيس عن مبادرة حياة كريمة".

وأوضح أن الجزء التى ستنفذه الوزارة  على مدار الثلاث سنوات المقبلة من خطة حياة كريمة سيبلغ تكلفته ٧٠ مليار جنيه ، مشيرا إلى أنه تم انفاق ما يقدر ب٣٦ مليار جنيه لشبكات التوزيع على مدار السنوات الأربع الماضية أى أنه الوزارة تنفق ما يقارب من ٩ مليار جنيه سنويا فى حين أن فى الفترات السابقة كان لم يتعدى مليار جنيه فى العام .

وأكد أن فيما يتعلق بالربط الكهربائى هناك خطوط ربط كهربائى موجودة بيننا وبين الأشقاء العرب وتقوم مصر بالربط الكهربائى مع ليبيا والأردن والسودان ، علما أن الربط مع العراق سيكون من خلال الاردن لان لا يوجد خط ربط كهربائى مباشرة بين مصر والعراق ..

ونوه إلى أن الخط الكهربائى بين مصر وليبيا قادر على الربط حتى ٤٥٠ ميجاوات ،  وهناك نية لزيادته فى المستقبل بحيث يصبح قادر على استيعاب قدرات وربطها تقدر بالف ميجا وات حيث يتم الربط حاليا حتى ٢٠٠ ميجاوات ...

وكشف أنه تم تخصيص مبلغ 9 مليارات جنيه لتطوير شبكات نقل وتوزيع الكهرباء بمحافظة شمال وجنوب سيناء، مؤكدا أن العام الحالى سيشهد طفرة غير مسبوقة بمنطقة سيناء فى مجال الكهرباء والتى ستفتح الباب أمام المستثمرين للقيام بمشروعات تنموية تعود بالنفع على أهالى سيناء والمصريين جميعا.

وأشار إلى أن  الرئيس عبد الفتاح السيسى يتابع ملف تطوير ودعم شبكات توزيع ونقل الكهرباء بسيناء باستمرار، لافتا إلى أن الرئيس وجه بسرعة الانتهاء من تطوير الشبكة وبأعلى جودة وخدمة مميزة.

وأوضح أنه قريبا سيتم الانتهاء تماما من مشاكل الانقطاعات الناتجة عن انخفاض الجهد والتى يعانى منها أهالى الصعيد وسيناء تحديداً، موضحا أن التوسعات التى تمت بشمال سيناء والصعيد ساهمت فى تقليل مشاكل الانقطاعات.

وأضاف أن الوزارة تولى اهتمام كبير لتطوير شبكات توزيع الكهرباء بشمال سيناء بشكل خاص، لافتا إلى أنه تم لتوصيل التيار الكهربائى لمحافظات شمال وجنوب سيناء وربطها بالشبكة القومية والتى بلغت تكلفة تطويرها ما يقرب من مليار جنيه حتى الآن.

ووقعت ،مؤخرا،شركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء عقد الاستشاري الخاص بعملية نقل محطة كهرباء دمياط بقدرة 250 ميجاوات كمرحلة أولى على أن يتم إضافة قدرة مركبة لها – بقدرة 125 ميجاوات اضافية- في المرحلة الثانية إلى مدينة العريش وذلك ضمن خطة الوزارة لتلبية احتياجات التنمية في محافظة شمال سيناء من الطاقة الكهربائية.

ومن المرتقب أن يتم  نقل وحدتى توليد كهرباء بقدرة 125 ميجاوات لكل منهما من محطة دمياط وهما ضمن المحطات التي تم تركيبها ضمن خطة الوزارة الاسعافية في عام 2011، كما سيتم انشاء وحدة بخارية اضافية للاستفادة القصوى من تلك المحطات ورفع كفاءتها وتوفير الوقود حيث يتم الاستفادة من البخار الناتج من الوحدتين الرئيستين لتوليد كهرباء تعادل نصف الطاقة المولدة دون استخدام وقود.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved