20-يناير-2021 | 02:40 م

“إيني” تشترى 20% من أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم

اشترت مجموعة “إيني” الإيطالية العملاقة العاملة في مجال استكشاف واستخراج البترول، حصة مقدارها 20% فيما يمكن أن يكون أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم قبالة الساحل الشرقي للمملكة المتحدة.

 

وأوضحت أحدث البيانات أن “إيني” دفعت ما يصل إلى 405 ملايين جنيه إسترليني” أى 544 مليون دولار أمريكي” مقسمة بين مطوري المشروع “إس.إس.إي” البريطانية و”إكوينور” النرويجية، لتشارك بالتالي فيما يعتبر أحدث خطوة من واحدة من أكبر شركات البترول في أوروبا لشراء مكان في السباق الذي تخوضه الشركات لبناء مزارع رياح عملاقة في البحر.

 

وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”، أن شركات الطاقة الأوروبية الكبرى بذلت جهوداً متزايدة على مدار العام الحالي للدخول إلى قطاع الرياح البحرية، حيث تعتبر حدائق الرياح العملاقة طرقاً جذابة لإنشاء محافظ توليد الطاقة منخفضة الكربون بسرعة وكذلك الاستفادة من خبرة العمل في البحر التي دامت لعقود.

 

وخلال العام الحالي، اشترت شركة البترول الفرنسية “توتال” مزرعة أخرى لطاقة الرياح البحرية تابعة لشركة “إس إس إي” في اسكتلندا، كما استحوذت شركة “بريتش بتروليوم” على حصة قدرها 1.1 مليار دولار في مزرعتين للرياح في مرحلة التطوير قبالة الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وفازت “رويال داتش شل” بحقوق تطوير مشروع قبالة سواحل هولندا.

 

وقال كلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الطاقة الإيطالية “إيني”: “بالنسبة لإيني، يعد دخول سوق طاقة الرياح البحرية في شمال أوروبا فرصة عظيمة لاكتساب مزيد من المهارات في هذا القطاع، بفضل التعاون مع شركتي “إكوينور” و”إس.إس.إي” الرائدتين في الصناعة”، ومن المتوقع أن تكتمل الصفقة في بداية عام 2021، فالأمر مرهون بالحصول على موافقات الجهات التنظيمية والمُقرض.

 

وقال جريجور ألكسندر، المدير المالي في شركة “إس.إس.إي” البريطانية: “هذه الصفقة ستمكننا من تمويل مزيد من فرص النمو منخفضة الكربون، مما يساعد على تحقيق طموحات الحكومات بخفض الانبعاثات تماماً، وهدفنا الخاص بزيادة إنتاجنا من الطاقة المتجدد بـ3 أضعاف بحلول عام 2030”.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved