19-يناير-2021 | 06:45 ص

برعاية رئيس الوزراء.. انطلاق مؤتمر "الأهرام" الرابع للطاقة 14 ديسمبر المقبل

تطلق "مؤسسة الأهرام" الدورة الرابعة من مؤتمرها السنوي للطاقة 14 ديسمبر المقبل، حول "حصاد الإصلاح ومستقبل التنمية" بمشاركة واسعة لكبار الخبراء والمسئولين في قطاعات البترول والطاقة والبنوك، ويعقد المؤتمر تحت رعاية المهندس مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبمشاركة الدكتور محمد شاكر المرقبى، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

يحضر المؤتمر -الذي تنظمه "مؤسسة الأهرام" ممثلة في جريدة "الأهرام المسائي" و"شركة الأهرام للاستثمار"- عدد من الوزراء والمحافظين وكبار رجال الدولة ورؤساء وممثلي كبرى شركات البترول والكهرباء المصرية والعربية والعالمية وممثلى مؤسسات التمويل المصرية والأجنبية والهيئات والكاتب الاستشارية.

 وقال عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة الأهرام، ورئيس المؤتمر، إن المؤسسة حريصة على استمرار التعاون مع مؤسسات الدولة في تنظيم المؤتمر وخروجه في أفضل صورة، بعد أن أصبح منصة لكشف الفرص الذهبية لمستقبل الطاقة في مصر، ووضع الخطط والبرامج والتوصيات القابلة للتنفيذ والتي من شأنها ضمان الوصول إلى أعلى معدلات الإنجاز في قطاع الطاقة الحيوي الذي يحمل بين نجاحاته المتواصلة العديد من الإنجازات التي تحقق آمال وأحلام المصريين في مستقبل أفضل لمصر القوية المستقرة القادرة على مواجهة كل التحديات والصعاب.

أضاف: "رغم الظروف التي تمر بها مصر والعالم نتيجة معدلات الإصابة بـ"فيروس كورونا" إلا أن "مؤسسة الأهرام" تمسكت مع شركاء نجاحها بضرورة الاستمرار في تنظيم المؤتمر وخروجه بأفضل صورة، مع الالتزام التام بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية المعمول بها، وهذا يعكس حرص المؤسسة على الاستمرار في القيام بدورها الحيوي والجوهري في مشاركة مؤسسات الدولة المختلفة في جهودها من أجل بناء مصر الحديثة".

ويتضمن المؤتمر في دورته الجديدة مناقشات موسعة لمسئولين وخبراء حول  عدد من القضايا والموضوعات التي تتعلق بحصاد الإصلاح ومستقبل التنمية في مجال الطاقة، خصوصا في ظل ما تحقق من إنجاز وإعجاز في ذلك القطاع الاستراتيجي، بفضل النجاحات والقفزات المتواصلة لقطاعي الكهرباء والبترول بدعم ومساندة وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي،  حيث تشهد جلسات المؤتمر مناقشة استراتيجية قطاع الطاقة في مصر من خلال جلسة تذكارية لكل من الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، يطرحان خلالها ما تحقق من نجاحات في قطاع الطاقة ويستعرضان خطط واستراتيجيات وبرامج الوصول بالقطاع إلى مصاف كبرى بلدان العالم وأكثرها تقدما.

ويناقش المشاركون في المؤتمر فرص الاستثمار في قطاع الطاقة في مصر، ويطرح رؤساء كبرى شركات البترول والكهرباء العالمية العاملة في مصر رؤيتهم للوصول إلى مستقبل أفضل لقطاع الطاقة وتنميته، في ظل ما اتخذته مصر من إجراءات لجذب المزيد من الاستثمارات العالمية في ذلك المجال تواكبا مع تهيئة مناخ اقتصادي واستثماري يتمتع بكافة المزايا التي تسهم في تعظيم الاستفادة من الموارد المصرية، كما يبحث المؤتمر التحول فى مجال الطاقة العالمى بعد أزمة "كورونا"، والعديد من القضايا والموضوعات المتعلقة بقطاعي الكهرباء والطاقة المتجددة والبترول والثروة المعدنية، بمشاركة رؤساء قطاعات وشركات البترول والكهرباء.

 ويأتي مؤتمر "الأهرام الرابع للطاقة" بعد نجاح نسخه الثلاث التي بدأت بالمؤتمر الأول بعنوان "مصر مركز إقليمي للطاقة.. الواقع والتحديات"، والثاني بعنوان: ""الطاقة والتنمية المستدامة – رؤية مصر2030  " والثالث بعنوان: "الطاقة .. آفاق الاستثمار وفرص النمو" والتي خرجت بتوصيات وبرامج وخطط متكاملة وجدت طريقها للتنفيذ بالتنسيق والتعاون مع مؤسسات الدولة.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved