3-مارس-2021 | 01:06 ص

" WNA" تعلن انضمام هيئة المحطات النووية المصرية لعضويتها

 

أعلنت الرابطة النووية العالمية (WNA)  انضمام هيئة المحطات النووية  بمصر إلى عضويتها حديثا.

 

وتعتبر الرابطة النووية العالمية منظمة دولية تعزز الطاقة النووية وتدعم الشركات التي تعمل في مجال الصناعة النووية العالمية ويأتي دورها في جميع أجزاء دورة الوقود النووي بما في ذلك تعدين اليورانيوم وتحويل اليورانيوم وتخصيب اليورانيوم وتصنيع الوقود النووي وصناعة المفاعلات والنقل والتصرف في الوقود النووي المستخدم وكذلك توليد الكهرباء.

وتم تأسيس الرابطة النووية العالمية في عام 2001 على أن تكون بديلا لمعهد اليورانيوم الذي تأسس في عام 1975.

ومن ناحية اخري أوضح الدكتور امجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية ،ان الهيئة اعطت كامل عنايتها نحو  تنفيذ الالتزامات الخاصة بالمشروع النووي بالضبعة، وهو ما أدى بدوره إلى اختيار مشروع الضبعة النووى كأحد أفضل ثلاثة مشاريع من حيث البدء والانطلاقة على مستوى العالم، وحصول المشروع  على جائزة ثانى أفضل مشروع من حيث البدء والانطلاقة على مستوى العالم. 

 واضاف الوكيل في تصريح له ،  ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية قامت بمهمة (الإنير) بمعني انها  قامت بالمهمة المتكاملة لمراجعة البنية التحتية النووية في مصر . 

وقال رئيس هيئة المحطات النووية ، ان  فريق من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية اختتم  مهمة رسمية بمصر استغرقت 11 يومًا، بدأت منذ 27 أكتوبر 2019، بهدف مراجعة تطوير البنية التحتية لبرنامج الطاقة النووية. وقد تمت المهمة بدعوة من الحكومة المصرية ممثلة في هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء كونها المالك والمشغل لمحطات القوى النووية في مصر بهدف إجراء المراجعة المتكاملة للبنية التحتية النووية المصرية INIR)) واختتمت فعالياتها في السادس من نوفمبر لعام 2019.

واشار الوكيل الي ان فريق مهمة المراجعة المتكاملة للبنية التحتية النووية اكد أن مصر قامت بجهود مكثفة لتطوير بنيتها التحتية استعدادا لمرحلة إنشاء المحطة النووية وهو الأمر الذي يوضح مدى الدعم القوي الذي توليه الحكومة المصرية لمشروع المحطة النووية بالضبعة وذلك من خلال التزام واضح بمعايير الأمن والأمان وعدم الانتشار.

واضاف ان  نائب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ميخائيل تشوداكوف قام في 24/9/2020 بتسليم التقرير النهائي الى البعثة المصرية بالمؤتمر العام للوكالة الدولية لطاقة الذرية في فيينا برئاسة  السفير محمد الملا سفير مصر في فيينا بحضور وفد رفيع المستوي ضم   الدكتور امجد الوكيل رئيس مجلس ادارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء والدكتور عاطف عبد الحميد رئيس هيئة الطاقة الذرية ، حيث يعد هذا الحدث معلما هاما في طريق مصر لإنشاء محطة الطاقة النووية، والذي يمثل عرضا مثاليا للتعاون المستمر بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومصر بهدف تنفيذ هذا المشروع الطموح. حيث تمت مهمة المراجعة، كما هو مذكور في التقرير، في جو من التعاون والشفافية وخلصت المهمة إلى أن مصر قامت بعمل مكثف لتطوير بنيتها التحتية النووية للمرحلة الثانية (الإنشاء) ببرنامجها للطاقة النووية. 

كما سلط التقرير الضوء على مدى الدعم الذي توليه الحكومة المصرية للبرنامج النووي مع التزام واضح بالأمن والأمان وعدم الانتشار.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved