1-ديسمبر-2020 | 08:00 م

خاص..مفاجٱت مطبخ "الكهرباء"..وكواليس دراسة تأجيل حركة التغييرات المرتقبة

فى معلومة خاصة جدا  لرئيس تحرير عالم الطاقة ، بات من المؤكد أن يرجئ الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة حركة التغييرات المرتقبة فى عدد من القيادات بالشركة القابضة لكهرباء مصر وبعض رؤساء شركات التوزيع والإنتاج وربما تشمل النقل ايضا  وفقا لسيناريوهات تم دراستها على مدار الفترات الماضية ولم يتم البت فيها كونها مجرد مقترحات ....

وبحسب المعلومة الخاصة، فإن هناك توجه لدى وزير الكهرباء بتأجيل إعلان أو إصدار اى قرارات فى الوقت الحالى ،  خاصة مع اقتراب حدوث التغيير الوزارى بعد انتخابات مجلس النواب المرتقبة والتى سيترتب عليها تقديم الحكومة بإستقالتها وتشكيل حكومة جديدة  ..

وعلى الرغم من فرض وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ونائبه حالة من التكتم الشديد ، وذلك لعدم احراج اى من قيادات الشركة القابضة لكهرباء مصر اللذين تعرضوا لحملات هجوم واتهامات بمجاملات للبعض وهو ما لم نستطع الجزم به إلا أن تبقى النتائج والارقام خير دليل وحكم على نجاح اى قيادة تم إسناد لها أى وظيفة قيادية..

 المعلومة ايضا تضمنت أن هناك إصرار بإجراء حركة تغييرات مرتقبة قد تكون موسعة إلا أن استقر الأمر لتأجيل ذلك بعد تشكيل الحكومة الجديدة ...وهذا مجرد اقتراح تم دعمه حتى اللحظة انما يظل التغيير وارد ، خاصة أنه تم إرسال ملفات قيادات جديدة من نواب ورؤساء قطاعات بالإضافة للحاليين للجهات الرقابية المختصة بالموافقات الأمنية تمهيدا للتكليفات الجديدة ،خاصة أن وزير الكهرباء والطاقة المتجددة يجلس يوميا ما بين ساعة وساعة نصف داخل مكتبه بمفرده لدراسة ال"سى فى " الخاص بكل من المرشحين دون تدخل أو تذكية من أحد !!!!


إذ من المتوقع أن يشهد تشكيل الحكومة المرتقبة مفاجات كبرى خارج توقعات البعض وفقا لمصادر خاصة جدا بل بدأ بعض الوزراء يؤكدون رحليهم ونيتهم فى ذلك بعدما أدوا ما عليهم تجاه الدولة المصرية خلال الفترات الماضية...




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved