26-أكتوبر-2020 | 08:56 م

الشام الجديد.. مشروع تنموي بين مصر والعراق والاردن البترول عصبه (تقرير)

صورة أرشيفية

أكد الخبراء علي الأهمية الإقتصادية لنقل النفط العراقي لمصر مرورًا بالأردن فيما أطلق عليه مشروع بلاد الشام الجديدة.. أضافوا أن هذه الخطوة تعزز مكاسب الدول الثلاث وتؤمن صادرات النفط العراقي للعالم بعيدًا عن توترات مضيق هرمز.

قال المهندس هاني فاروق، الخبير البترولي، إن نقل النفط العراقي إلي مصر بعيدًا عن توترات مضيق هرمز يصب في مصلحة الدولتين.. مؤكدًا أن خط الغاز العربي يربط مصر بالعراق بالفعل، وهو موجود منذ سنوات.
 
أكد أنه يمكن أن تكرر العراق نفطها في معامل التكرير المصرية بما يحقق قيمة مضافة إلي مصر، ويؤمن جزء من صادات النفط العراقي بعيدًا عن المضايقات الإيرانية بمضيق هرمز.
أضاف أن عمليات تصدير الخام تكون بترتيبات مع منظمتي الأوبك  والأوابك بسبب وضع حصص الإنتاج، وذلك في إطار إتفاقيات تخفيض الإنتاج بين المنتجين الكبار في العالم

قال د. رمضان أبو العلا، الخبير البترولي، نائب رئيس جامعة فاروس، إن المشروعات المرتبطة بخطة الشام الجديد التي ينقل فيها النفط العراقي إلي مصر لتصديره يحقق الاستفادة لكافة الاطراف، وذلك من خلال نقل الخام العراقي من ميناء البصرة إلي الأردن ثم إلي مصر    
أضاف أن بهذه الخطوة تتجنب العراق تصدير نفطها عبر الخليج العربي ومضيق هرمز وتؤمن جزء من صادراتها النفطية للعالم 
أشار إلي أنه يمكن تصدير النفط خامًا أو تكريره في معامل التكرير المصرية، وهو ما يحقق قيمة مضافة للاقتصاد المصري من تشغيل معامل التكرير ووجود أنشطة مساندة وعمليات صناعية مصاحبة ومبنية علي صناعة تكرير النفط 
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد عقد الأسبوع الماضي قمة ثلاثية بالعاصمة الأردنية عمان مع عاهل المملكة الأردنية الملك عبد الله الثاني، ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي".

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بأن القمة تناولت سبل تعزيز التعاون الثلاثي المشترك في مختلف المجالات بين الدول الثلاث خاصة تلك التي تتعلق بالطاقة والربط الكهربائي والبنية الاساسية والغذاء، فضلا عن التشاور والتنسيق بشأن مستجدات الأوضاع السياسية والامنيةً في المنطقة، وجهود مكافحة الارهاب. 

كما تناول الزعماء الثلاثة أوجه تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، وذلك بهدف تأسيس مرحلة قادمة من التكامل الاستراتيجي بين الدول الثلاث، قائمة على الأهداف التنموية المشتركة.

وقد أكد الرئيس خلال القمة علي استعداد مصر لتقديم تجربتها وخبرتها في كافة المجالات لاشقائها في الاردن والعراق وكذلك اقامة مشروعات تنموية مشتركة محددة يتم تنفيذها وفق جدول زمني محكم يكون لها مردود مباشر وسريع علي عملية التنمية والحياة المعيشية للمواطنين، وذلك بالاضافة الي تعزيز مسارات التعاون السياسي والأمني.


وكان القيادي في ائتلاف النصر العراقي، عقيل الرديني، قد كشف التفاصيل الكاملة لمشروع "الشام الجديد"، الذي تحدث عنه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي مؤخرا.

وقال الرديني، في حديث مع وكالة "بغداد اليوم"، إن "مشروع الشام الجديد وفق النسق الأوروبي الذي تحدث عنه الكاظمي، ليس وليد اليوم وإنما طرح في زمن رئيس الحكومة الأسبق حيدر العبادي".
وأضاف أن "المشروع العملاق يقوم على أساس التفاهمات الاقتصادية والسياسية بين العراق ومصر، وقد دخلت الأردن على خط المشروع مؤخرا"، مبينا أن "المشروع قائما على أساس أن مصر تمثل كتلة بشرية والعراق كتلة نفطية، والأردن دخلت على الخط للاستفادة من خدمات كليهما".

وتابع القيادي في ائتلاف النصر، أن "هناك نية لدى حكومة مصطفى الكاظمي لإكمال هذا المشروع، خصوصا وأن الأردن ومصر تعتمدان السياسية المعتدلة".

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قال إن "مشروع بلاد الشام الجديدة وفق النسق الأوروبي، سيتم طرحة خلال القمة الثلاثة المرتقبة بين العراق والأردن ومصر، وذلك قبيل القمة التي نظمت بالفعل الاسبوع الماضي بين الرئيس السيسي والملك عبدالله ورئيس الوزراء العراقي ".

وقال الكاظمي، في حوار مع صحيفة "واشنطن بوست"، إنه "سيطرح مشروع بلاد الشام الجديدة وفق النسق الأوروبي، على قادة مصر والأردن، والذي من خلاله ستكون تدفقات رأس المال والتكنولوجيا، أكثر حرية"، مضيفا أنه "سيسافر إلى السعودية قريبا للقاء المسؤولين فيها وبحث تطوير العلاقات الثنائية".




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved