7-مارس-2021 | 11:40 م

كارثة.. «خدمات البترول البحرية» ترسل مخالطين لمصابين بكورنا للعمل بـ«بتروبل».. والشركة ترفض

المهندس أشرف إمام رئيس خدمات البترول البحرية

حدثت الواقعة الأسبوع الماضي وهو الموعد المحدد لإستبدال أطقم العمل علي السفينة أحمد فاضل التابعة لشركة خدمات البترول البحرية والتي تعمل بشركة بترول بلاعيم «بتروبل» بحقول بتروبل بمنطقة بورسعيد
وكالعادة كشفت شركة خدمات البترول البحرية علي العاملين قبل توجههم للعمل بالسفينة، وتم إكتشاف 3 أشخاص مصابين بفيروس كورونا وعزلهم، 2 بحري وفرد حجار، والمفترض بعد وجود حالات الإصابة ضمن طاقم السفية أن يتم عزل الطاقم بالكامل كإجراء إحترازي، علي أساس أنه كان مخالطًا للثلاثة أشخاص المصابين بكورونا. 
لكن الكارثة أن خدمات البترول البحرية لم تعزل باقي الطاقم المخالط وسمحت لهم بالتوجه للعمل علي متن السفية التي تعمل بحقول بتروبل، وبعد غياب 3 أشخاص من طاقم السفية علمت بتروبل أن الثلاثة مصابين بكورنا، ولذلك رفضت عمل باقي الطاقم علي السفية التي تعمل بحقولها بمنطقة بورسعيد وطلبت من «PMS» إرسال طاقم آخر.
الحديث هنا موجه لقيادات الإنتاج بهيئة البترول والمهندس محمد رضوان، نائب رئيس هيئة البترول للإنتاج، والمهندس عابد عز الرجال، رئيس الهيئة للتحقيق في الموضوع محاسبة المخطئ.
يذكر أن شركة خدمات البترول البحرية «PMS» تستأجر السفينة أحمد فاضل للعمل لديها.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved