17-أبريل-2021 | 07:39 م

في معايشة.. «عالم الطاقة» تقضي يومًا مع أصحاب السترات الحمراء(1)

 

جولة- محمد صلاح وعبدالحفيظ عمار:

بعيدًا عن الغرف المكيفة، وفي مكان يبعد قرابة الـ30 كم عن مقرها الرئيسي بألماظه «عالم الطاقة» زارت مواقع توصيل الغاز التابعة لشركة غاز مصر بمدينة الشروق

 

الموقع يغلب عليه اللون الأحمر.. لون «أفرولات» شركة غاز مصر، هنا.. لا صوت يعلو علي صوت هدير معدات الحفر التي تعتبر أولي مراحل العمل التنفيذية لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل، والثانية بعد مطابقة مسارات الحفر علي الأرض بالخرائط، والتي تبين المسارات المقرارة بعيدًا عن المرافق الآخري الموجودة بالشوارع كالمياه والتليفونات. 

 

«عالم الطاقة» إلتقت خلال جولتها أحمد حجاج ومصطفي سيد وعماد شرف ومحمد زوام ومصطفي كمال من شباب «غاز مصر» الذين يمثلون جيلًا جديدًا وامتدادًا  للمدرسة العريقة التي أسسها المهندس عبدالحميد أبو بكر وخرجت كبارًا قادو قطاع البترول في العديد من المواقع، هؤلاء العاملون الذين يبذلون جهودًا كبيرة لتنفيذ خطة الدولة للتوسع فى استخدام الغاز الطبيعى بديلًا عن البوتاجاز، وذلك بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ومتابعة المهندس طارق الملا، وزير البترول، كما أطلقت الدولة مبادرة لتقسيط قيمة توصيل الغاز للوحدات السكنية بدون مقدم وبقسط شهرى 30 جنيهاً على 6 سنوات بدون فوائد يتم تحصيله على فاتورة استهلاك الغاز لتحفيز عمليات التوصيل

 ومن ثمار ذلك الوصول لمعدلات توصيل غير مسبوقه منذ بدء النشاط، بالتوصيل لعدد 1.230 مليون وحدة سكنية بزيادة نسبتها 23% عن الأعداد المخطط تنفيذها، وبلغ عدد أسطوانات البوتاجاز التى تم إحلال الغاز الطبيعى محلها حوالى 22.14 مليون أسطوانة

 

الجولة بدأت في الصباح الباكر لتتزامن مع بدء أعمال الحفر بإحدي مناطق الفيلات بمدينة الشروق التي تبعد حوالي30 كم عن القاهرة ،

وقال المهندس أحمد حجاج مدير إدارة خدمة عملاء الشروق بمنطقة العاصمة الإدارية، إن عملية توصيل الغاز تبدأ بمطابقة مسارات الحفر علي الأرض بالخرائط المُعدة سلفًا، والتي تبين المسارات المقرارة بعيدًا عن المرافق الآخري الموجودة بالشوارع كالمياه والتليفونات

أضاف عماد شرف، رئيس قسم الشبكات، أن المرحلة الثانية في عمليات التوصيل وهي بدأ الحفر طبقًا للمسارات المحددة من خلال الحفر اليدوي أو الميكانيكي عن طريق «تزمك» أو «كمبروسر» أو حفار، وبعد الإنتهاء من عمليات الحفر التي يشترك فيها العنصر البشري تأتي المرحلة التالية والمتمثلة في مد خطوط الغاز في الأرض، وتليها عملية لحام المواسير، والتي تكون من مادة البولي إيثيلين من خلال «جِلب» خاصة من نفس نوع مادة المواسير،

 

أشار محمد زوام، مشرف شبكات، أن عملية لحام مواسير الغاز تبدأ بتركيب «الجلبة» أو «soctet» بشكل تجريبي وتحديد مكان اللحام بالمسورة، وذلك للقيام بعملية قشط للماسورة للمكان المراد اللحام به، ثم بعد ذلك يتم تسخين هذا الجزء من «الجلبة» ويتم التبريد بطريقة طبيعية عن طريق الهواء، وبعد لحام مواسير الغاز تأتي مرحلة الردم وإعادة الشئ لأصله

قال المهندس مصطفي كمال، مهندس التشغيل أن هناك عدة حالات لاختيار طريقة الردم تبعًا لنوع التربة، ففي حالة وجود شوائب في الحفر يتم تطهير الشوائب ووضع طبقة بسيطة من الرمال للحفاظ علي المواسير، وبعد ذلك طبقة من الرمال الناعمة سمكها 30سم فوق المأسورة عن طريق «اللودر»

أما في حالة عدم وجود شوائب في منطقة الحفر نضع 30 سم من الرمال الناعمة عن طريق «اللودر»

 

ويتم اختبار الشبكة من خلال تدفيع هواء بضغط يعادل مرة ونص التشغيل، بعد ذلك يتم تفريغ الهواء وتدفيع غاز خامل قبل تدفيع الغاز الطبيعي

 

بعد  إنتهاء عملية التركيب تأتي عملية التوصيل للعميل من خلال فرق فنية علي أعلي مستوي والتي تقوم بتوصيل الغاز داخل الوحدات السكنية وتختبر عملها قبل التسليم النهائي للعميل.

 

وعن إرشادات تشغيل الغاز لأول مرة بالنسبة للعملاء الجدد يقول المهندس أحمد حجاج عند استشاق رائحة الغاز الطبيعي يتم غلق المحبس العمومي وإبلاغ الرقم المختصر لطوارئ الغاز 19220

أما في حالة وجود تسريب في حالة غياب العميل عن الشقة واستشاق رائحة غاز ينصح عند دخول العميل من باب الشقة عدم إشعال أي مصدر للكهرباء،

وعدم استخدام الهاتف المحمول وعدم استخدام أي مصدر إشعال وفتح النوافذ وتهوية المكان علي وجه السرعة

 




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved