الخميس 19 يوليو 2018

مصنع IDM الجديد.. 80 ألف طن مواسير تحت شعار “صنع في مصر” بإستثمارات مليار جنيه (جولة)

حجم الخط:     ع     ع     ع

المصنع يوفر 25% من ثمن المأسورة بالعملة الصعبة

خط الإنتاج الحالي.. الوحيد من نوعه في مصر

 

جولة- عبدالحفيظ عمار: 

علي بُعد حوالي 70 كم من القاهرة وتحديدًا في المنطقة الصناعية بالعين السخنة قصة نجاح جديدة بنكهة الشباب، وإنجاز يضاف لسجلات قطاع البترول يكتبه رجال الشركة العالمية لتصنيع مهمات الحفر IDM ، من خلال المصنع الجديد الذي يمثل المرحلة الثانية في منظومة إنتاج المواسير، والمرحلة الثانية أيضًا من الحُلم المصري بإنتاج مواسير البترول بشكل كامل داخل مصر والذي يفصلنا عنه مرحلة ثالثة فقط ، بعد أكثر من ساعة قطعناها وسط الرمال حتي وصلنا ، ليس فقط مصنع الشركة الجديد بمدخنتيه العملاقتين وطاقته الإنتاجية التي تصل لـ 80 ألف متر/طن سنويًا، بإستثمارات أكثر من مليار جنيه لصناعة مواسير مكتوب عليها “صنع في مصر” هو ما يثير إعجابك، لكن شباب IDM الذين لا تتجاوز أعمارهم 40 عام وأصغرهم مدير الإنتاج 33 عام شئ مشرف أيضًا، ليس فقط بإنتماءهم العميق للشركة وحبهم لها وتفانيهم في العمل حتي أنهم أصروا علي تنفيذ 70% من الأعمال الميكانيكية للمصنع الجديد، من مواسير داخلية ، وجميع الأعمال الكهربائية والتوصيلات والكابلات وتفاصيل تصميم اللوحات وكل المواسير المدفونة داخل الخرسانة مجانًا، حبًا في IDM وقالوا: نحن “تربية” المهندس الجوهري والمهندس أبوالعلا” و أبناء الشركة، وهو ما وفر 12 مليون جنيه،

هشام، ورامي، ووليد، ومحمد، ومحمود، ويحيي، وأحمد كلًا منهم صفحة إنجاز في كتاب نجاح عنوانة IDM ، “عالم الطاقة” رافقت المهندس محمد أبوالعلا، رئيس مجلس الإدارة والعضو المُنتدب، لتري المصنع الجديد قبل التشغيل وتحدثت مع العاملين عن قصة نجاح جديدة تضاف لـIDM وصفحة مضيئة في سجل الصناعة المصرية،

رئيس التحرير والمهندس رامي المهدي مدير الإنتاج بـIDM أثناء الجولة
رئيس التحرير والمهندس رامي المهدي مدير الإنتاج بـIDM أثناء الجولة بالمصنع الجديد

 

المصنع الجديد

والشركة العالمية لتصنيع مهمات الحفر IDM تم إنشاءها قبل ثورة يناير ووضع حجر أساسها المهندس سامح فهمي، وزير البترول الأسبق، وأنشىء المصنع والشركة خبير التصنيع المحلي ورئيس مجلس إدارتها السابق المهندس محمد الجوهري، وتم إفتتاحها قبل الثورة بشهر ونصف، وبدأت الإنتاج في يناير 2011 ، ورغم ذلك حققت أرباح في سنوات 2011- 2012 ، وفي 2013 تطورت الشركة وبدأت تفكر في إنشاء المصنع الجديد الذي يمثل المرحلة الثانية للمصنع الحالي وإنتاج المواسير أيضًا، لإنتاج مأسورة مكتوب عليها صنع في مصر ،

أثناء الإنتاج بالمصنع الحالي
أثناء الإنتاج بالمصنع الحالي
العاملين ومظاهرة حب للمهندس محمد أبو العلا
العاملين ومظاهرة حب للمهندس محمد أبو العلا

 

أكد المهندس محمد أبو العلا، رئيس مجلس الإدارة والعضو المُنتدب ، أنه يعتبر شباب IDM هم العنصر الأول لنجاح الشركة وتطورها .. مضيفًا أن مثابرة العاملين وتفانيهم وحبهم للشركة هو ما دفعها للأمام، والآن الجميع علي أعتاب المصنع الجديد الذي سينتج مواسير مكتوب عليها “صنع في مصر” بطاقة 80 ألف متر طن سنويًا.

رئيس التحرير مع قيادات مصنع IDM
رئيس التحرير مع قيادات مصنع IDM
المهندس هشام موسي، مساعد مدير عام المصنع IDM

قال المهندس هشام موسي، مساعد مدير عام المصنع ، أن صناعة المأسورة بوجه عام تمر بـ 3 مراحل أولها مرحلة صب المأسورة نفسها في فرن كبير، وأخرها مرحلة القلوظّة، أما المرحلة الثانية فتسمي المعالجة الحرارية ، ويتم فيها معالجة المواسير حراريًا حتي تصل لدرجة القساوة المطلوبة بناءا علي نوع التربة التي تُستخدم فيها، والمصنع الجديد لـ IDM يمثل المرحلة الثانية لتصنيع المأسورة وهي مرحلة المعالجة الحرارية ، حيث يتم وضع بعض الإضافات الكيميائية ودرجة حرارة معينة بناءًا علي درجة القساوة المطلوبة للمأسورة ، والطاقة الإنتاجية للمصنع الجديد 80 ألف متر/طن سنويًا، ويوفر 250 فرصة عمل، بإستثمارات أكثر من مليار جنيه .. مضيفًا أن خط الإنتاج الحالي يسمي خط “القلوظّة” وطاقته الإنتاجية 50 ألف متر/ طن وهي عبارة عن مواسير تبطين الحفر من قطر 4.5 بوصات حتي 20 بوصة ومساحة المصنع 42ألف متر مربع ، بتكنولوجيا يابانية وبمكينات cnc ، ويعمل به 120 مهندس وفني، وهو خط الإنتاج الوحيد الموجود في مصر والمصانع المماثله موجودة في السعودية والإمارات،

المهندس رامي المهدي، رئيس قسم الإنتاج بـ IDM

 

أشار المهندس رامي المهدي، رئيس قسم الإنتاج والمسئول عن كافة الأعمال الكهربائية بالشركة ، إلي أن المصنع الجديد لـ IDM الذي يمثل المرحلة الثانية لتصنيع المأسورة ، يتم التعامل فيه مع مواسير خام درجة قساوتها غير محددة ، ويتم تحديد هذه الدرجة عن طريق تعريضها للحرارة في أفران، ولدينا فرنين في المصنع الجديد ، وكل درجات القساوة للمواسير يوجد لتصنيعاها درجات حرارة محسوبة ويتم غمرها في الماء لزمن معين، ثم يتم إختبار الماسورة من قبل قسم الجودة بأخذ عينات منها عن طريق عدة مكينات.. مؤكدًا أنه بعد تشغيل المصنع الجديد الذي يمثل المرحلة الثانية لمصنع مواسير IDM المتكامل ستكون المأسورة  التي تنتجها IDM مكتوب عليها صنع في مصر، بتكنولوجيا يابانية صينية بإستثمارات مليار جنيه، وهناك طموح لتنفيذ المرحلة الثالثة.

k1024_dsc_1473
بعض المعدات الكهربائية الخاصة بالمصنع الجديد
k1024_dsc_1436
شرح لكيفية تصنيع مواسير تبطين الآبار

 

أضاف أن مهندسي الشركة أصروا علي تنفيذ 70% من الأعمال الميكانيكية للمصنع الجديد، من مواسير داخلية سواء مياه أو هواء، وجميع الأهمال الكهربائية والتوصيلات والكابلات وتفاصيل تصميم اللوحات وكل المواسير المدفونة داخل الخرسانة، مما ووفر 12 مليون جنية للشركة وعن المقابل المادي قال الحضور من مهندسي IDM ” احنا تربية المهندس الجوهري والمهندس أبوالعلا” وأبناء الشركة

المهندس وليد الجندي رئيس قسم الصيانة
المهندس وليد الجندي رئيس قسم الصيانة

 

أكد المهندس وليد الجندي، رئيس قسم الصيانة،: أن منظومة الصيانة ستتغير في المصنع الجديد طبقًا لمنظومة الإنتاج الجديدة التي أصبحت الحرارة العالية جزء منها، لذلك سنحتاج عدد أكبر من العاملين ومدرَبين أكثر، لأن عدد المعدات ونقط الخدمة أكثر، والمصنع الجديد لـ IDM الذي يمثل المرحلة الثانية لتصنيع المأسورة سيوفر 25% من ثمن المأسورة بالعملة الصعبة

المهندس محمد سمير رئيس قسم التخطيط
المهندس محمد سمير رئيس قسم التخطيط

 

أضاف المهندس محمد سمير، رئيس قسم التخطيط،: مهمتنا تنظيم عملية الإنتاج ، وننسق مع خط الإنتاج والمخازن لإنجاز خطة العمل بحيث تدخل المواسير طبقا للجدول والأولويات المحددة، لتصنيع وتسليم المواسير للعميل في موعدها، وخطتنا كل 3 أشهر.. مضيفًا أن مواسير IDM تشارك في أعمال تنمية حقل ظهر.. وعلق المهندس هشام موسي، مساعد مدير عام المصنع، قائلاً ” وردنا 15 ألف متر طن مواسير لحقل ظهر خلال شهري ديسمبر ويناير، والحمد لله IDM أوفت بوعدها ووردت الكمية المطلوبة في موعدها بعد فازت بالمناقصة التي طرحتها شركة بتروبل ”

أشرف محمود، مسئول المهمات والمخازن
أشرف محمود، مسئول المهمات والمخازن

 

قال أشرف محمود، مسئول المهمات والمخازن، أن يارد الشركة بسعة تخزين 50 ألف طن ومساحته 35 ألف م2،وسعته تكفي للمصنع الجديد أيضًا، ودورنا يتلخص في إستلام الشحنات وإخطارقسم التخطيط بالكميات الجديدة، بعد تخزينها طبقًا لأولويات التشغيل، ثم إستلامها بعد تصنيعها، وإخطار العميل لإستلام الطلبيات، وخلال ديسبمر ويناير سلمنا 30 ألف طن للعملاء لشركات خالدة وبدر الدين والحمرا أويل

كما أكد شباب idm أنهم يطمحوا لتنفيذ المرحلة الثالثة لصناعة المأسورة بشكل كامل داخل مصر بإستثمارات 250 مليون دولار وهو يوفر العملة الصعبة 100% ويفتح أبواب التصديرإلي إفريقيا، وهناك بعض البنوك الصينة عرضت تمويل المشروع

k1024_img_3408

k1024_img_3245

صورة تذكارية تجمع العاملين بمصنع IDM والمهندس محمد أبوالعلا رئيس الشركة ورئيس التحرير

 

 

 

 

 

 

 

Print Friendly
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن عالم الطاقة

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co