الأحد 23 سبتمبر 2018

محمد صلاح يكتب: رسالة إلى المواطنة «هالة زايد»

حجم الخط:     ع     ع     ع

 

عزيزتي الدكتورة هالة زايد

وزير الصحة

 

بعد التحية ..

اكتب اليكي بعد اربع سنوات من ظرف اليم تعرضت له اضطرني لان ازور مستشفى ابو الريش للاطفال يوما ما، استلام تحليل كان سبب الزيارة، ظللت وقتها ان يكون التحليل مدفوعا حتى لا اتعرض لما رأيته يومها،  اكثر ما المني وأوجعنى فيها مئات الاطفال في المستشفي يفترشون الطرقات انتظارا لسحب عينات التحليل ، رائحة اللا ادمية كانت تملأ المكان ، لا التعامل ادمي ولا المكان ادمي .. اوجع قلبي كثيرا الاطفال فمعظمهم كان مصابا بامراض وراثية يبحث فقط اهلهم عن بارقة امل للعلاج..

بعدها بعامين وجدت كهلا عرفني بنفسه بانه عم عادل (جد الطفل) يكاد ينفطر من البكاء جالسا على الرصيف مع سيدة وفي يده طفل حديث الولادة وحديث الوفاة ، مات لانهم ظلوا يبحثون عن حضانة ليومين ولم يجدوا ومات الطفل ..

رداءة الخدمات الصحية يا سيدتي هي من دفعت مبارك و رئيس الوزراء السابق شريف اسماعيل واحد اهم الصحفيين الذي يعمل رئيسا لمجلس ادارة احد الصحف القومية الان ان يعالجوا جميعا في المانيا وليس في مصر ، الانتماء يا سيدتي ليس بالسلام والقسم .. الولاء والانتماء بالاخلاص في العمل، وحفظ كرامة الطبيب والمريض.

فلا مبارك ولا اسماعيل ولا اطفال ابو الريش ولا عم عادل سيزيد انتماءهم السلام الجمهوري، ولا الطبيب الذي يدفع المرضي لعيادته الخاصة سيجدي معه القسم حتى وان قاله مرتان في الدقيقة الواحدة ، الانتماء يكون بتطبيق القانون على الجميع وحفظ الحقوق والكرامة و الوقوف بجانب الانسان في اضعف لحظات حياته (المرض) .. الانتماء يكون عندما يجد المريض لنفسه مكانا في طابور الاصحاء .

تطوير الخدمات الصحية ليست بزيارة شيخ الازهر وبابا الكنيسة وليست باستقبال الدكتور مجدي يعقوب على سلالم الوزارة وهو ليس من البروتوكول.

الانتماء يا سيدتي ستجديه في قلوب الفقراء حينما يجدوا من يحنوا عليهم ، ويجدوا لهم مكانا فتجف دموعهم بدلا من ان تجف صحتهم.

كفانا سيدتي استعراضا لوطنية ربما نجدها في القرارات وليس في العمل ، السلام الجمهوري اكبر واسمي من ان يكتب في قرار وزاري يعزفه المكرهون على عزفه.

اخيرا يا سيدتي اذكرك باننا لدينا الان رئيس يعرف جيدا قيمة العمل ويقدره ، ولن يطيل السلام والقسم وزيارات الشيخ والبابا يوما واحدا في عمرك الوزاري ما لم يسبقه عمل واتقان وتحسن في الخدمة ..

النشيد الوطني للمستشفيات

اديك جلوكوز بالجوز اديك تعمل اراجوز

اديك بيتادين فى الواوا اديك وهتبقى حلاوة

اديك فى الدم بلازما اديك بخاخ فى الازمة

اديك فى العضم دعامة وتعوم من غير عوامة

اديك مورفين تتكيف تاخد ليفة وتتليف

Print Friendly
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن عالم الطاقة

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co