الثلاثاء 17 يوليو 2018
عاجل

محروس ريحانه يكتب: أدبيات العمل النقابي

حجم الخط:     ع     ع     ع

 

 

قوة النقابي نابعة من شخصيته القيادية

أيام قليلة تفصلنا عن مارثون انتخابات النقابات العمالية، أيام قليلة تفصلنا عن اختيار درع العاملين وسيفهم، الدرع الذي يحمي مسيرة العمل والإنتاج، ويحافظ علي الإستقرار داخل الكيان، كما يحمي العامل، لذلك أريد أن أذّكر بأدبيات العمل النقابي حتي يتسني لنا تقييم  من يمثلنا، وهل هم يعوون مبادئ العمل النقابي وأساسياته قبل أن نختاره،

كل ما سأكتبه لاحقًا من منطلق الأمانة التي يحملها كل من يدلي بصوته، ليس فقط تجاه نفسه، ولكن تجاه الكيان الذي يُمارس فيه العمل النقابي ويؤثر فيه

وأهم الموضوعات التي تبرز الشخصية النقابية الأجدر والأفضل، هي حجم إدراك تلك الشخصية لمفهوم العمل النقابي الذي يمثل الإستراتيجية والأساس الذي ينطلق منه العمل النقابي لأداء دوره بفاعلية وقوة، فشخصية النقابي هي أهم عنصر في النقابة حيث تعتمد النقابات عمومًا علي ما يمتلكه النقابيين من خبرات نقابية وسمات شخصية، وكثيرًا من النقابيين ارتبطت أسمائهم بمنجزات هامة غيرت من مسيرة العمل النقابي وتركوا بصمات واضحة ودورهم كان محركًا نشط ودافع مستمر للنقابة

فالنقابي يمتلك عدة صفات تحدد معالم الشخصية النقابية، فلا يشترط أن يكون تمرس في العمل النقابي، لكي يسهم في حل مشاكل النقابة، ومن هذا التعريف نقر بأن الأساس في النقابي أن يكون شخصية ذات تأثير، فقوة النقابي نابعة من شخصيته القيادية وليس من المنصب الذي إكتسبه من خلال النقابة، خاصة أن هذه الشخصية القيادية هي التي تؤهله للفوز في الإٌنتخابات

كما أن للنقابي صفات مميزة عن باقي أعضاء النقابة تؤهله ليكون مرجعًا للأعضاء وملاذًا للعاملين، فالنقابي شخصية قيادية، اجتماعية، إدارية، إعلامية، طموحة، قادرة علي التكيف والتلاؤم، صاحب فكر وثقافة،ومبادرة، وخبرة إدارية، يعالج القضايا بأسلوب علمي .

محروس ريحانه، مدير إدارة النظم والمعلومات بالشركة القابضة للغازات الطبيعية«إيجاس»

Print Friendly
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن عالم الطاقة

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co