الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

3 زيادات جديدة مرتقبة فى أسعار شرائح «الكهرباء».. تعرف عليها

حجم الخط:     ع     ع     ع

 

 

حمزه: قرار مد فترة الدعم ثلاث سنوات إضافية هدفه التخفيف من عبئ تحريك الأسعار

 

دانا محمد

قال الدكتور ايمن حمزه المتحدث الرسمى بإسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن قرار وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر مد فترة دعم الكهرباء ثلاث سنوات أخرى جاء نتيجة للتخفيف من عبئ تحريك الاسعار على جميع المواطنين خاصة الشرائح الثلاث الأولى ، منوها أنه من المرتقب إقرار ثلاث زيادات جديدة خلال الفترة المتبقية والمحددة لرفع الدعم والمقررة 2021-2022 .

وتوقع حمزه فى تصريحات صحفية له، أن الزيادات الثلاث المقبلة قد تشهد ارتفاعا وقد تشهد انخفاضا وما يتحكم ويحدد ذلك إجمالى تكلفة إنتاج الكيلو وات ساعة التى شهدت زيادة طفيفة فى أسعار الشرائح الجديدة بلغت 26% بعد أن ارتفعت تكلفة إنتاح الكيلو وات ساعة ل104.7 قرش للكيلو خلال العام الحالى مقارنة بالعام الماضى الذى بلغ تكلفة سعر الكيلو وات ساعة 95.1 قرش .

فى سياق متصل قال الدكتور حافظ سلماوى رئيس جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك السابق،إنه كان مقررًا انتهاء دعم الكهرباء خلال العام المالي الحالى2018/2019 ، إلا أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أعلن مده ثلاث سنوات ليتنهي 2022 بدلًا من عام 2019، مؤكدا ان الإجراءات التى يتم اتخاذها حاليا تصب فى مصلحة المواطن بوجه خاص ، وإن كانت فيها بعض الصعوبات والأعباء الناتجة عن تحرير سعر الصرف وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه، الامر الذى أدى لزيادة الاعباء على قطاع الكهرباء أيضا بسبب ارتفاع عدد المشتركين واحتياجه للعملة الصعبة التى يتم ضخها فى المشاريع العملاقة التى يجرى تنفيذها حاليا بهدف ضمان جودة واستقرار التيار الكهربائى وخفض استهلاك الوقود ، مما يساهم فى خفض النفقات والمصاريف ومساعدة الوزارة فى الوفاء بإلتزاماتها نحو المستثمرين .

وأكد “سلماوى” فى تصريحات صحفية له ، أن ما يردد عن رفع الدعم نهائيًا عن الكهرباء بعد 2022 ليس صحيحا لأن الوزارة ستقوم  بدعم فئات من الشعب اللذين يمثلون الشرائح الثلاث الأولى ، موضحًا أن ذلك يطلق عليه ” الدعم التبادلي”، حيث يقوم القادرون ممن يمثلون الشرائح الأخرى ذات الإستهلاكات العالية أو ممن لم ينطبق عليهم دعم الكهرباء اللذين تتعدى استهلاكاتهم الشهرية الألف كيلو وات بدفع نسبة أكبر للكهرباء تساهم فى تغطية التكلفة التى يستغلها محدودو الدخل، مشددًا على أن زيادة أسعار الكهرباء أو التعريفة الخاصة بأسعار الكهرباء بها خلال الفترة المقبلة ستكون طفيفة وغير مقلقة بعد زحزحة فترة الدعم ثلاث سنوات جديدة.

وأوضح أن الدعم المخصص للكهرباء يمكن الإستعانة به بعد ذلك والإستفادة منه فى تحسين الخدمات والمرافق التى تشمل الصحة والتعليم، خاصة بالتزامن مع حالة التحسن التدريجى فى الإقتصاد المصري الذى يجعل من توافر هذه المقومات بالبلاد قبلة للمستثمرين لوجود بنية تحتية سليمة ومستقرة تساهم فى نجاح المشروعات وسرعة تنفيذها .

وتوقع “سلماوى” أن خلال العامين المقبلين، أن تشهد منظومة “الكهرباء” طفرة كبيرة بعد الإنتهاء من تنفيذ وافتتاح عدة مشروعات عملاقة أبرزها محطات الكهرباء الثلاث التى نفذتها شركة “سيمنس” الألمانية والتى تعمل بنظام الدورة المركبة وتوفر مليار دولار سنويا فرق تكلفة الوقود نتيجة انخفاض معدلات استهلاكه ، بالإضافة لإنخفاض سعر الصرف نتيجة التحسن الإقتصادى الملموس خلال الفترة الحالية مما يساعد على تخفيف الأعباء على المواطن والوزارة.

وأوضح أن سعر تكلفة إنتاج الكيلو وات ساعة للكهرباء ارتفعت خلال السنة الحالية لتسجل 104.7 قرش مقارنة بـ 95.1 قرش خلال 2017عام ، وذلك بعد التعويم، بينما كان السعر بـ 67 قرشًا قبل تعويم الجنيه أمام الدولار في 3 من نوفمبر من العام 2016 الماضى ، لافتًا إلى أن الحكومة ما زالت تدعم الكهرباء ء خلال العام المالي الجديد بـ 16 مليار جنيه من أصل حالي يبلغ 30 مليارا

وأكد أن سعر تكلفة الكيلو وات ساعة حاليا لن يقل بأى حال من الأحوال ، بل سيزداد نتيجة للإلتزامات والمشاريع الضخمة والكبيرة التى تنفذها الوزارة من محطات إنتاج كهرباء وخطوط نقل، بخلاف زيادة أسعار قطع الغيار وأعمال الصيانة وأسعار الوقود ، خاصة أن الوزارة تعتمد على المحروقات في 90% من إنتاجها اليومي”، إضافة لزيادة عدد المشتركين إلى 35 مليون مشترك بنسبة تطور 4% خلال العام المالي الحالي عن العام المالى المتوقع، والذي سجل 33.5 مشترك، أي أن الزيادة خلال عام قدرت بـ1.4 مليون مشترك.

Print Friendly
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن عالم الطاقة

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co