الجمعة 20 يوليو 2018

المُلا: رفع كفاءة البنية الأساسية وتطوير الموانئ البترولية يحقق التنمية الشاملة

حجم الخط:     ع     ع     ع

 

 

عالم الطاقة:

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن تطوير ورفع كفاءة البنية الأساسية، وتطوير الموانئ البترولية، أحد أهم المحاور الرئيسية لبرنامج عمل الوزارة فى إطار برنامج عمل الحكومة  لتحقيق التنمية الشاملة، والعمل على تعظيم الاستفادة من البنية الأساسية والتسهيلات الإنتاجية المتاحة والمتمثلة فى شبكات خطوط نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية والغاز الطبيعى والاستغلال الاقتصادى الأمثل لهذه الموارد.

وأشار وزير البترول، إلى أن الاستمرار فى إحلال وتطوير البنية الأساسية التى أنشئت فى الفترات السابقة لتواكب الخطط الحالية لتأمين احتياجات قطاعات الدولة المختلفة من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى، لافتا إلى أن الأربع سنوات الماضية شهدت توسعاً مستمراً فى البنية الأساسية لنقل وتوزيع وتخزين المنتجات البترولية والغاز، بما يخدم حركة الاستهلاك المتنامية فى السوق المحلى من هذه المنتجات، وكان لصعيد مصر اهتماماً خاصاً فى مشروعات البنية الأساسية، حيث ساهمت  تلك التوسعات فى تحقيق الاستقرار للسوق المحلى من إمدادات الوقود.

وأوضح الوزير فى بيان اليوم، أنه تم الانتهاء من تنفيذ العديد من خطوط نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية، هذا بالإضافة إلى الانتهاء من تنفيذ مشروع سعات تخزين البوتاجاز بسوهاج لتوفير مخزون استراتيجي للبوتاجاز، وزيادة الكفاية بالأيام لتلبية احتياجات السوق المحلى وتجنب حدوث أى اختناقات خاصة فى أوقات الذروة، وهناك عدة مشروعات متكاملة فى مجال نقل واستقبال وتخزين، وتداول المنتجات البترولية التي تم الانتهاء منها، وكذلك الجارى العمل عليها، ومن أهم تلك المشروعات مشروع محطة تداول المنتجات البترولية والرصيف البحرى بميناء سوميد بالعين السخنة باستثمارات قدرها حوالى  415 مليون دولار، والذى يتم حالياً تنفيذه، ويتضمن إنشاء رصيف بحري بالعين السخنة بطول 2.5 كيلومتر، وبأعماق تصل إلى 19 مترا، ويتصل بالرصيف البحرى 3 مراسى لاستقبال وحدة التغييز (FSRU) وناقلات الغاز الطبيعى المسال، وناقلات المنتجات البترولية والبوتاجاز، بالإضافة إلى إنشاء عدد من المستودعات بسعة إجمالية حوالى 300 ألف متر مكعب لتخزين المازوت والسولار، فضلاً عن التسهيلات والتجهيزات البحرية والأرضية اللازمة، بجانب إنشاء المشروع على ثلاثة مراحل شملت المرحلة الأولى التى تم الانتهاء منها إنشاء رصيف بحرى بطول 2.5 كيلو متر، وبدء استقبال شحنات الغاز الطبيعى المسال على وحدة التغييز FSRU المتراكية بصفة دائمة على الرصيف البحرى، ثم ضخه إلى الشبكة القومية للغاز، وجارى حالياً ضمن المرحلة الثانية استكمال أعمال الرصيف البحرى ليصل إلى عمق 19 متر، وإنشاء رصيفين بحريين لاستقبال ناقلات المنتجات البترولية والبوتاجاز بالتبادل.

كما تشمل هذه المرحلة إنشاء خط أنابيب ومستودعين وطلمبات، لاستقبال وتدفيع البوتاجاز وضخه إلى الشبكة القومية، كما تشمل المرحلة الثالثة إنشاء 9 مستودعات سعتها الإجمالية حوالى 300 ألف متر مكعب، لاستقبال وتخزين وتداول المازوت، والتى من المقرر لها أن تكون جاهزة للتشغيل بنهاية العام الحالى، كما يتم حالياً تنفيذ مشروع محطة الصب السائل بميناء العين السخنة، والتي تشمل إقامة رصيف بحرى متخصص لتداول المنتجات البترولية، بطول 415 متراً وعمق 17 متراً يسمح باستقبال ناقلتين فى آن واحد سعة كل منها تصل إلى 120 ألف طن، بالإضافة إلى سعات تخزينية للبوتاجاز والسولار، وانشاء خطوط أنابيب، لربط السعات التخزينية للبوتاجاز والسولار بمحطة الصب السائل بخطوط الشبكة القومية لأنابيب المنتجات البترولية، والتي تمثل إضافة كبيرة للشبكة القومية، لتوزيع، وتداول المنتجات البترولية، كما يشمل المشروع أيضاً إقامة مستودعات تخزين استراتيجى لمنتجات السولار والبيتومين والبنزين.

كما شملت مشروعات تطوير البنية الأساسية مشروع تسهيلات تخزين وتداول المنتجات البترولية بمدينة بدر، باستثمارات حوالى 33 مليون دولار، بطاقة تخزينية حوالى 26 ألف طن، ويشتمل على صهريجين لمنتج السولار، بسعة إجمالية 12 ألف طن، و6 صهاريج للبنزين بأنواعه المختلفة بسعة حوالى 13.7 ألف طن.

وفيما يتعلق بمشروعات تدعيم خطوط الشبكة القومية للغاز، فقد تم الانتهاء من تنفيذ وتشغيل 20 خطاً من خطوط الغاز لتدعيم الشبكة القومية للغاز بإجمالى أطوال حوالى 410 كم من بينها مشروعات إنشاء خطوط الغاز لإمداد محطات الكهرباء العملاقة التى أنشأتها الدولة فى كل من العاصمة الإدارية والبرلس وبنى سويف.

Print Friendly
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن عالم الطاقة

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co