الأربعاء 18 يوليو 2018

المُلا: برنامج تطوير قطاع البترول يجذب الاستثمارات ويحول مصر لمركز إقليمى للطاقة

حجم الخط:     ع     ع     ع

 

 

عالم الطاقة:

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن برنامج تطوير وتحديث قطاع البترول يحقق أهداف القطاع الرئيسية فى جذب الاستثمارات وزيادة الطاقة الإنتاجية وتعظيم الاستفادة منها لتأمين إمدادات الوقود للسوق المحلى والتحول لمركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول ، مشيراً إلى الاهتمام الكامل بتحسين وتطوير أنشطة التكرير والبتروكيماويات بزيادة وتطوير ورفع كفاءة الطاقة التكريرية من خلال مشروعات التوسعات أو التحديث التي يتم تنفيذها حالياً وكذلك العمل على تطوير ورفع كفاءة البنية الأساسية اللازمة لنقل وتداول المنتجات البترولية مع الالتزام الكامل بترشيد وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة في المبانى الإدارية ومواقع العمل والإنتاج والدعم الكامل لكافة الجهود الابتكارية القابلة للتطبيق في هذه المجالات .

جاء ذلك خلال متابعة الوزير نتائج أعمال فريق عمل البرنامج الرابع ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الخاص بتحسين أداء أنشطة التكرير وتوزيع المنتجات البترولية وصناعة البتروكيماويات وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة.

وحققت مجموعة عمل البرنامج عدد من النتائج المتميزة منذ انطلاق المشروع من أهمها استغلال المنصة البحرية وخط الأنابيب الخاص بشركة البتروكيماويات المصرية لاستيراد كميات من الايثان اللازم لاستكمال تغذية شركتى سيدبك وايثيدكو في إطار العمل على الوصول للطاقة الإنتاجية القصوى من البولى إيثيلين وتحقيق عائد سنوي إضافى أكثر من 5 مليون دولار، والتطبيق العلمى للبرمجة الخطية في ربط معامل التكرير كنقطة وسيطة بسلاسل الإمداد بالخام ونقاط التوزيع وهو مايحقق مرونة كبيرة في عملية سرعة وسهولة تداول المنتجات البترولية وزيادة الإنتاج إلى جانب تحقيق وفر سنوي يقدر بحوالي 100 مليون دولار بعد الانتهاء من تنفيذ مشروعات الربط، وكذلك تنفيذ حزمة مشروعات جديدة لزيادة استخلاص البوتاجاز والمتكثفات من الغاز المصاحب واسترجاع غازات الشعلة مما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد وخفض الانبعاثات وتحقيق عائد اقتصادى يقدر بحوالي 25 مليون دولار سنوياً إلى جانب الوفر السنوي المتوقع بحوالي 100 مليون دولار .

واستغلالاً للتكامل بين شركات البترول يعمل البرنامج الرابع على توريد 600 طن سنوياً من منتج قاع برج البيوتان الغير مستغل بشركة سيدبك إلى شركة أنربك وكذلك التكامل بين ورش التصنيع الموجودة بشركات القطاع من خلال بروتوكول التعاون بين شركة بتروجت وشركتى القاهرة لتكرير البترول والبتروكيماويات المصرية فيما يخص تنفيذ الأعمال الفائضة عن أحمال بتروجت ، كما يعمل البرنامج على إنتاج الأسمدة المركبة والمحببة بشركة موبكو باستخدام اليوريا بدلاً من تصديرها مما يحقق أهداف قطاع البترول في تعظيم القيمة المضافة ودعم زيادة كفاءة الصناعات الوطنية ومنها صناعة الأسمدة .

وفيما يخص محور تحسين كفاءة استهلاك الطاقة حقق البرنامج وفراً حوالى 280 مليون جنيه من تنفيذ إجراءات تحسين كفاءة الطاقة منخفضة وعديمة التكاليف في 12 شركة ، وتحظى إجراءات ترشيد وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة بقطاع البترول بدعم البنك الأوروبى لإعادة الإعمار وكذلك الاتحاد الأوروبى للدراسات وتنفيذ المشروعات الخاصة بذلك في ضوء التزام قطاع البترول الذاتي بتنفيذها وفق الأسس والمعايير العالمية ، كما تجدر الإشارة لعناية البرنامج برفع الوعى الشخصى للعاملين بتطبيق ذلك في حياتهم العملية والعادية من خلال ورش عمل وبرامج تدريبية متخصصة.

Print Friendly
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن عالم الطاقة

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co