الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

الرئيس السيسي: واجهنا 21 ألف شائعة لإثارة الفوضى خلال 3 شهور فقط

حجم الخط:     ع     ع     ع

 

عالم الطاقة:

«واجهنا 21 ألف شائعة فى 3 شهور فقط بهدف خلق البلبلة وعدم الاستقرار والإحباط»، بهذه الكلمات تحدث الرئيس عبدالفتاح السيسى عن التحدى الأخطر الذى واجه الدولة وهو محاولة إثارة الفوضى بالداخل المصرى.
وأضاف السيسى- خلال حفل تخريج دفعات جديدة من الكليات العسكرية والاحتفال بثورة 23 يوليو، أمس- أن الخطر الحقيقى الذى يمر بالبلاد والمنطقة، هو تفجير الدول من الداخل ببث الشائعات والقيام بالأعمال الإرهابية والإحساس بالإحباط بهدف (تحريك الناس لتدمير أوطانهم).
وقال: «تحت هذا العنوان العريض، تأتى جميع التحديات التى نواجهها معاً خلال السنوات الماضية من إرهابٍ وعنف مسلح وحربٍ نفسية وإعلامية ضارية وضغوطٍ غير مسبوقة على الاقتصاد الوطنى».
وفى سياق متصل، شددت الدكتورة نعايم سعد زغلول، رئيس المركز الإعلامى بمجلس الوزراء، مسؤول مرصد الشائعات، على أن وزارة التموين صاحبة النصيب الأكبر من الشائعات خلال الفترة الماضية تليها وزارات «البترول، والكهرباء، والتضامن الاجتماعى»، وأضافت في تصريحات صحفية أن حجم الشائعات والتشويه ارتبط بالوزارات الخدمية، والمسؤولة عن تقديم الخدمة للمواطنين حيث تصدرت حملات التشويه.
وأشارت إلى أن المركز أصدر الفترة الماضية 125 تقريرا تضم الشائعات المتداولة بالصحف والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعى، وكان من بين ما تم رصده الأسبوع الماضى، بيع صندوق مصر السيادى أصول وممتلكات الدولة دون رقابة، وتوقف حركة الملاحة بقناة السويس عقب تصادم 6 سفن، وإقرار زيادات جديدة فى أسعار فواتير الكهرباء، فضلا عن فتح باب التعيينات فى بعض قطاعات وزارة العدل، وطرح أسماك بلاستيكية صينية فى الأسواق، والعثور على 35 طفلا فى دار أيتام غير مرخصة بمنطقة الشروق ورصف شارع المعز وإزالة طابعه التاريخى.
وتابعت: «يرجى الإبلاغ عن أى شائعات أو معلومات مغلوطة على الرقم التالى (0227927407) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو إرسالها عبر البريد الإلكترونى (rumors@idsc.net.eg) أو الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528)».
فى سياق متصل، ذكر تقرير صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، أمس، أن التعامل مع ملف الشائعات يحظى باهتمام بالغ من رئيس مجلس الوزراء، حيث يحرص على متابعة تقرير المرصد وتوجيهه بالتعامل الفورى مع الشائعات، كما يوجه دوماً أثناء اجتماعه مع المتحدثين والمستشارين الإعلاميين للوزارات بأن يكون ملف مواجهة الشائعات على رأس أولوياتهم، قائلاً: «تعاملوا بسرعة مع أى شائعة بنشر الحقائق»، وبالنسبة للشائعات يتم الرصد الدورى للشائعات والموضوعات المثيرة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها، ويصدر التقرير بصفة دورية حال ظهور أى شائعة تستوجب الرد عليها، وقد أصدر المركز حتى الآن 125 تقريراً لتوضيح الحقائق، وكل تقرير به رد على عدد كبير من الشائعات.
وأشار التقرير إلى طرق الترويج للشائعات مثل العناوين المخادعة للأخبار التى ليس لها علاقة بمتن الخبر، واستخدام حسابات وهمية لمسؤولين للترويج لبعض الشائعات، ونسب تصريحات خاطئة ومعلومات مثيرة للجدل لوزراء ومسؤولين وانتزاع حديثهم من سياقه وتحريفه بشكل متعمد، فضلاً عن نسب أخبار غير صحيحة لمواقع إخبارية وصحف شهيرة.
وبالنسبة لمراحل التعامل مع الشائعات المُثارة ذكر التقرير أنها تتم عبر متابعة كل وسائل الإعلام (مقروء- مسموع- مرئى) ومواقع التواصل الاجتماعى وتحليل الشائعات ومدى تأثيرها بالسلب على المواطنين والرأى العام والتحقق من مدى صحة الأخبار المتداولة وإمداد المركز بكل المعلومات والحقائق التى سيتم نشرها وحصر وإدراج الشائعات وانتقاء الأكثر خطورة وانتشاراً وصياغتها إعلاميا ومراعاة توقيت إصدار التقرير وإمداد كل وسائل الإعلام المختلفة بالتقرير.

Print Friendly
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن عالم الطاقة

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co